صدارة جزائرية لطاولة «عربية السيدات»

جانب من منافسات تنس الطاولة | البيان

شهدت افتتاحية اليوم الأول لمسابقة كرة الطاولة التي انطلقت أول من أمس للفرق، ضمن النسخة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، مواجهات قوية خلال جولتين أسفرتا عن صدارة مستحقة لنادي الجمعية الرياضية النسوية الجزائري، وذلك في الصالة المغطاة لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، فيما ارتفعت حرارة التنافس في الألعاب الجماعية، وشهدت الدورة جلسة نقاشية ناجحة حول «مستقبل رياضة المرأة في الإعلام العربي»

وحقق الفريق الجزائري فوزاً مهماً في أول مباراتين في بطولة كرة الطاولة على حساب نادي الفتاة الرياضي الكويتي ونادي الرياض السعودي، بينما تساوى في المركز الثاني 4 أندية، هي نادي الشارقة الرياضي للمرأة ونادي الفتاة الرياضي الكويتي ونادي جدة الأخضر السعودي ونادي عالي البحريني برصيد 3 نقاط لكل منها، وجاء نادي الرياض السعودي في المركز السادس برصيد نقطتين.

كلاسيكو

وفي اليوم الثالث لبطولة الكرة الطائرة أحسن ناديا دي لاسال الأردني وتلدرة السوري في تمثيل كرة السلة في بلاد الشام بأن قدّما مباراة رفيعة المستوى حافلة بكل جماليات وروائع كرة السلة، والتي حسمها في النهاية فريق دي لاسال بنتيجة 3-2، وذلك في اللقاء الذي جمع بينهما أمس على ملعب صالة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

ووصف مدرب دي لاسال، فواز زهران، المواجهة بالمثيرة والقوية، وأن الفريقين قدّما مستويات رفيعة، وبارك لفريقه الفوز، وثمن المستوى الجيد لفريق تلدرة السوري.

فيما كشفت ريما العبادي، رئيس وفد نادي داي لاسال، أن الفريق جاء بمجهودات خاصة للمشاركة في هذه الدورة الناجحة، وأن النادي تحت رعاية كلية دي لاسال الفرير، وهو يضم نخبة من لاعبات كرة السلة الأردنية.

حسم

وتوّجت لاعبات نادي الشارقة الرياضي للمرأة بالمركز الأول للفرق ضمن منافسات القوس والسهم - القوس الأوليمبي، في اللقاء النهائي الذي جمعهن مع نادي البحرين للرماية، في ختام منافسات اللعبة، وحسمت ممثلات الإمارات نتيجة اللقاء بواقع 5 مقابل 1 بعد أن صعد كلا الناديين من المربّع الذهبي بالرصيد ذاته بواقع 6 نقاط لكل منهما، فيما حسم نادي مركز الرياض المركز الثالث على حساب نادي أبوظبي للكريكت بواقع 2-6.

رياضة المرأة

واستضافت دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات بالتعاون مع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، نخبة من الشخصيات الرسمية، وممثلي المؤسسات الرياضية والإعلامية المحلية والعربية، في جلسة نقاشية تحت عنوان «مستقبل رياضة المرأة في الإعلام العربي» بهدف الوصول إلى آليات عملية وفاعلة، للارتقاء بأساليب وطرق التغطيات الإعلامية لرياضة المرأة في العالم العربي.

وشهدت الجلسة التي قدمتها الإعلامية الرياضية ليلى بن فرحات، وأدارها الإعلامي مصطفى الأغا، تقديم عدد من الحلول والمقترحات الرامية إلى الخروج بتوصيات للمؤسسات الإعلامية العربية، وصناع القرار، من أجل الوصول إلى إعلام شريك، ومحفز لتطور رياضة المرأة العربية.

تحديات

وأكد المشاركون في الجلسة أن رياضة المرأة تواجه العديد من التحديات، التي تعيق ظهورها بالصورة المطلوبة في المشهد الإعلامي العربي، منها ما يتعلق بثقافة المجتمعات، وعدم شعبية العديد من الرياضات التي تمارسها المرأة، إذا ما قورنت بكرة القدم، وكرة السلة، وغيرها من الرياضات الشعبية، بالإضافة إلى قلّة وضعف المحتوى الإعلامي بشقيه المرئي والمقروء، الذي يسلط الضوء على إنجازات المرأة الرياضية.

مقترحات

واقترح المشاركون وضع سياسات تنظيمية، تتبناها المؤسسات الإعلامية العربية، تضمن إعطاء رياضة المرأة حقها الكافي في التغطيات الخارجية والبرامجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات