انطلاقة مثيرة لبطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك للغولف

بريسون دي تشامبو حامل اللقب خلال المنافسات | البيان

انطلقت أمس بملعب المجلس في نادي الإمارات للغولف النسخة ال31 لبطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك.

وتستمر حتى الأحد المقبل، وسط أجواء الإثارة بين نجوم العالم للفوز بلقب البطولة الأقدم في المنطقة وحصد الجوائز المالية التي يبلغ الإجمالي لها 3.25 ملايين دولار،وبرز الأمريكي ديفيد ليبسكي في البداية سجل أفضل الأرقام بتحقيقه 4 ضربات تحت المعدل بمجموع 68 ضربة.

وحقق الأمريكي بريسون دي تشامبو حامل اللقب، بداية جيدة بتسجيل ضربتين تحت المعدل بمجموع 70 ضربة، وسجل الإسباني سيرجيو جارسيا بطل نسخة 2017، ضربة واحدة تحت المعدل بمجموع 71 ضربة، واكتفى السويدي هنريك ستينسون، بطل نسخة 2007، بتحقيق رقم مساو للمعدل العام بمجموع 72 ضربة.

صعوبة

وجاءت انطلاقة الإنجليزي تومي فليتوود بطل السباق إلى دبي عام 2017، صعبة، بتحقيقه 3 ضربات فوق المعدل بمجموع 75 ضربة.

وهو حال الإنجليزي داني ويليت بطل نسخة 2016 للبطولة، الذي سجل 4 ضربات فوق المعدل بمجموع 76 ضربة، أما التعثر الأكبر فكان من نصيب الإنجليزي لي ويستوود، المتوج بلقب بطولة أبوظبي إتش إس بي سي في الأسبوع الماضي، والذي سجل 6 ضربات فوق المعدل بمجموع 78 ضربة.

نتائج

وفي النتائج الأخرى، اكتفى الإنجليزي إيان بولتر صاحب المسيرة الطويلة، بتحقيق عدد مساو للمعدل العام بمجموع 72 ضربة.

وسجل الدنماركي توماس بورن قائد الفريق الأوروبي السابق بكأس رايدر، ضربتين فوق المعدل بمجموع 74 ضربة، وحقق الإنجليزي جوشوا هيل الذي بات أصغر لاعب في العالم يتوج بلقب بطولة رسمية في العام الماضي بسن الخامسة عشرة، 5 ضربات فوق المعدل بمجموع 77 ضربة.

الثنائي العربي

وبرز في قائمة المشاركين الثنائي العربي بمشاركة السعودي عثمان الملا والمغربي أحمد مرجان، اللذان ينافسان أقوى لاعبي العالم بطموحات كبيرة وحلم تحقيق المضي نحو أفاق كبيرة في مسيرتهما واكتساب الخبرة من التواجد في بطولة عالمية بهذه القيمة.

وحقق المغربي مرجان 7 ضربات فوق المعدل بمجموع 79 ضربة في اليوم الأول للمنافسات، وسجل السعودي الملا 11 ضربة فوق المعدل بمجموع 83 ضربة.

وتعليقاً على الأداء القوي الذي يقدمه نجوم رياضة الغولف رغم تخطيهم حاجز الأربعين من عمرهم، فتوج الإنجليزي ويستوود بلقب بطولة أبوظبي في الأسبوع الماضي وهو يبلغ 46 عاماً، تحدث السويدي هنريك ستينسون صاحب ال43 عاماً، قائلاً«:

مضمار الغولف لا يعرف عمرك سواء كان 20 أو 30 أو 40 سنة، أليس هذا صحيحاً؟، الأمر يتعلق بمدى قدرتك على تقديم أداء جيد ووضع كامل خبرتك في المنافسة، يجب أن تلعب بشكل مختلف مع مرور السنوات وتعرف كيف تتأقلم مع الأمر.

أما الإسباني سيرجيو جارسيا الذي أتم عامه الأربعين مطلع الشهر الجاري، فعلق قائلاً»: الأمر لا يصبح سهلاً كلما أضفت رقماً جديداً على عمرك، لكننا نتدرب طوال الوقت ونبقى في كامل جاهزيتنا للعب بأقوى أداء لدينا، العملية تزداد صعوبة مع صعود المزيد من النجوم الواعدين في كل عام القادمين إلى الجولة الأوروبية، لكننا قادرون على مجاراتهم بشكل جيد.

وأضاف:"جارسيا وفيلتوود جزء من عائلة أوميغا الرياضية، أظهرا تفوقاً ملموساً في اليوم الأول من أوميغا دبي ديزرت كلاسيك المقامة حالياً في نادي الإمارات للغولف في دبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات