نهيان بن مبارك يتوّج الإنجليزي ويستوود بطلاً لأبوظبي للغولف

نهيان بن مبارك خلال تتويج البطل | تصوير: سيف الكعبي

توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، الإنجليزي لي ويستوود بلقب النسخة الخامسة عشرة من بطولة أبوظبي HSBC للغولف 2020، التي اختتمت منافساتها أمس بالملعب الوطني للغولف في العاصمة أبوظبي، وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

وواصلت البطولة الإعلان عن بطل جديد للعام الثاني على التوالي بعدما نجح ويستوود في الحفاظ على الصدارة في الجولة الأخيرة، وأنهى البطولة محققاً 269 ضربة بواقع 19 ضربة تحت المعدل، إذ تمكن من تحقيق 5 ضربات تحت المعدل في الجولة النهائية.

حضور

حضر مراسم التتويج الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للغولف، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بجانب ممثلي الشركات الراعية للبطولة.

وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، بالنجاح الذي حققته البطولة في عامها الخامس عشر على المستويات كافة، سواء من الناحية التنظيمية أو الجماهيرية بعد أن شهدت البطولة حضوراً جماهيرياً مميزاً، مبيناً أن النجاح المبهر الذي حققته البطولة ودورها الداعم لترسيخ مكانة الإمارات العالمية كموطن للسلام والتقارب والتواصل مع شعوب العالم، يمثل نموذجا مميزا لصورة التعايش الحقيقية التي تعاصرها الدولة تحت مظلة القيادة الرشيدة.

تنمية

وقال معاليه إن القيادة الحكيمة حريصة على دعم وتنمية قطاع الرياضة الذي يمثل أهم القطاعات والمكونات الرئيسية في مسيرة التطور الحضاري لدول العالم المتقدم. وأضاف معاليه أن البطولة تسجل كل عام تميزاً كبيراً ونتاجات مهمة ومكتسبات كبيرة من كافة النواحي، الأمر الذي جعلها تحقق نجاحات مذهلة على مدار 15 عاماً، مؤكداً أن التجمع العالمي من زوار وسياح وجمهور متابع من كافة الجنسيات الذي شهدته العاصمة أبوظبي على مدار البطولة كان مثالياً ويعكس رسالة الإمارات السامية ونهجها بالتسامح والانفتاح على شعوب العالم أجمع، وعكس الصور والقيم الحقيقية لأهل الإمارات وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة.

تهنئة

من جهته هنأ عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، اللاعب الإنجليزي لي ويستوود بتتويجه بكأس الصقر المجنح، مشيراً إلى أن البطولة شهدت هذا العام نجاحاً قوياً بالنظر إلى زخم المنافسة التي جمعت أهم المصنفين العالميين، فضلاً عن نتائج البطولة التي لم نتمكن من تحديدها حتى بلوغ منافسات اليوم الرابع إلى الضربات الأخيرة.

وقال العواني: البطولة واصلت مكانتها الرائدة في تعزيز حضورها على الصعيد العالمي، لتتماشى مع رؤيتنا الطامحة لترسيخ أبوظبي كوجهة عالمية للرياضة في ظل الدعم المستمر والمتابعة الحثيثة التي توليها القيادة الرشيدة، منوهاً بمستوى الحضور الجماهيري الذي شكل علامة فارقة بجانب الأداء والمستوى الفني الذي أظهره اللاعبون طيلة جولات البطولة.

62

حسم ويستوود اللقب رغم المنافسة الشرسة في اليوم الأخير متفوقاً بضربتين على الفرنسي فيكتور بيريز، والإنجليزي تومي فليتوود حامل اللقب عامي 2017 و2018، الذي قدم أداء رائعاً وعاد بقوة للمنافسة في الجولة الأخيرة وكان على بعد رقم واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الضربات المسجلة في جولة واحدة في البطولة بـ 62 ضربة محققاً 9 ضربات تحت المعدل، فيما حل رابعاً بـ 17 ضربة تحت المعدل الإنجليزي ماثيو فيتزباتريك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات