عمير الفلاسي: مكرمات محمد بن راشد رسّخت ريادة «السلم»

دعم محمد بن راشد رسّخ مكانة بطولة السلم للدراجات

سباق السيدات الهواة نال أكبر تكريم | البيان

رفع عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة السلم للدراجات الهوائية، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله - على رعاية ودعم سموه للبطولة التي ينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – المشتريات والتمويل، حيث أسهمت مكرمات سموه في جعل الحدث الأكبر من نوعه على مستوى الدولة والمنطقة في قيمة الجوائز المالية المخصصة للدراجين الهواة بجوائز مالية تبلغ 3 ملايين درهم موزعة على السباقات الثلاثة للرجال، لتضاف إليها مكرمة سموه الغالية بتكريم جميع الفتيات اللواتي شاركن في منافسات السباق الأول التجريبي من نوعه للفتيات الإماراتيات الهواة والذي أقيم بنجاح يوم الأربعاء الماضي.

دعم

وقال الفلاسي: «لم يقف دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله - عند حدود الـ3 ملايين درهم المخصصة لسباقات الرجال بواقع مليون درهم لكل سباق، وكذلك حضور السباقات وتشجيع المشاركين والمشاركات، وحرص سموه الأبوي على الاطمئنان وعلاج الفتاة التي تعرضت لحالة سقوط، ولكنه أمر بتكريم جميع الفتيات اللواتي شاركن في الحدث، والبالغ عددهن 31 فتاة، ومنح جائزة مالية لكل من نجحت بقطع خط النهاية بواقع 29 فتاة، فيما تم تخصيص جوائز تشجيعية للفتاتين اللتين لم تتمكنا من تجاوز خط النهاية، وذلك في تكريم يعد الأكبر من نوعه للرياضيات الهواة في تاريخ منافسات الدراجات الهوائية.

توجيهات

وأضاف رئيس اللجنة المنظمة: السباقات تقام بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، كما أن سموه يتابع المنافسات شخصياً على امتداد مسافة السباقات في أجمل المناطق الصحراوية الطبيعية في منطقة السلم بمحمية المرموم الطبيعية، ويتابع المنافسات أيضاً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، كما أن الجوائز التي ينالها الفائزون هي الأكبر على الإطلاق في عالم الدراجات الهوائية، وقد ساهمت البطولة في زيادة عدد الممارسين لهذه الرياضة الرائعة من أبناء الدولة وتطور مستوياتهم الفنية كثيراً، وستواصل البطولة أداء هذا الدور الرياضي الوطني وتعزيز ممارسة الرياضة في أوساط المجتمع وتخريج أبطال إماراتيين.

مكرمة

من جانبها، أكدت فرح المري، التي حققت المركز الأول، أن هذه المكرمة الغالية تضيف لهن المزيد من الفخر والاعتزاز وتشجعهن على مواصلة المشوار بدافع أكبر، وأن الجميع يتطلع إلى أن تشكل هذه الانطلاقة للسباق المخصص للسيدات ترسيخ موقعه في رُزنامة البطولة وأن تشهد النسخ المقبلة مشاركة عدد أكبر من الفتيات، وخصوصاً في ظل الزيادة المتواصلة في أعداد الممارسات لهذه الرياضة.

بدورها، أوضحت عنان العامري، التي تعرضت لحادث السقوط، أن اطمئنان سموه عليها والتأكد من سلامتها خفف عليها الإصابة التي تعرضت لها، ومدها بالقوة لاحقاً لإكمال السباق حتى خط النهاية، وأن ما حصل ليس بغريب من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحديداً ومن القيادة التي تقف دائماً بجانب أبنائها وهي قريبة منهم في أي مكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات