الكتبي يسيطر على ماراثون اليوم الوطني للهجن

جانب من منافسات الماراثون التمهيدي الثاني | من المصدر

بمشاركة واسعة، وسط مستويات تنافسية قوية، أقيم أول أمس، السباق التمهيدي الثاني لماراثون اليوم الوطني للهجن، الذي ينظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في 7 فبراير المقبل، بالتزامن مع مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للهجن العربية الأصيلة، وشهد السباق مجموعة كبيرة من المضمرين من سن 30 فما فوق، وفرض «الشقيقان الكتبي» سيطرتهما على السباق، بعدما نجح يحيى الملعاي الكتبي في تحقيق المركز الأول على متن المطية «الرماس»، ليسير على خطى شقيقه خميس الكتبي الذي كان قد حقق المركز الأول في السباق التمهيدي الأول، وأكد الشقيقان أنهما قادمان بقوة في سباق اليوم الوطني للهجن، وجاء بالمركز الثاني حمد محمد المزروعي على متن المطية «صوغان»، وحل ثالثاً حمدان عبيد الكتبي على متن المطية «أبو المكارم»، وامتدت مسافة السباق 6 كلم، وبلغت الجوائز المالية الإجمالية 50 ألف درهم، وحظي الحدث بحضور العديد من الزوار والمقيمين من الجنسيات الأجنبية.

أهدف منشودة

وأكد عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إنه مع ختام هذا السباق التمهيدي الثاني تكون جميع الترتيبات اكتملت من أجل السباق الرئيسي الذي سيمتد لمسافة 11 كلم، وهي خطوة حققت الأهداف المنشودة منها كون المشاركين من سن 30 عاماً فما فوق، وارتأينا أن نمنحهم الفرصة في هذا النوع من السباقات، ونتطلع في السنوات المقبلة أن نقوم بخطوات تطويرية، لكن تركيزنا أنصب على دعم هذه الفئة العمرية للدخول في الماراثون المقبل بجاهزية أفضل، وهدفنا الأكبر الحفاظ على الموروث الشعبي، وهناك العديد من العوامل التي تؤكد النجاح من حيث عدد المشاركين والحشد الجماهيري الموجود وكيفية ترتيبات الجمال وعوامل تنظيمية أخرى من شأنها أن تساعدنا على المدى الطويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات