العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد المنصوري بطل سبـاق السلم للدراجات الهوائية

    توّج الدراج أحمد يوسف المنصوري بطلاً لمنافسات سباق النخبة للرجال ضمن بطولة السلم للدراجات الهوائية التي تقام بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المشتريات والتمويل، وتبلغ قيمة جوائزها 3 ملايين درهم.

    وحقق أحمد يوسف المنصوري المركز الأول، أمس، بعدما قطع مسافة السباق 127 كلم، في زمن قدره 2.50.50 ساعة، ليحصد صدارة السباق الذي شارك فيه 100 دراج من مختلف الجنسيات من داخل الدولة، ومن دراجي دول مجلس التعاون الخليجي.

    وجاء في المركز الثاني جابر حسين المنصوري بفارق 4 ثوانٍ، حيث قطع المسافة في زمن قدره 2.50.54 ساعة، وحصل على المركز الثالث خالد حسن معيوف بزمن 2.50.55 ساعة، والثلاثة الأوائل ضمن فريق الريف برعاية سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، فيما جاء يوسف ميرزا لاعب منتخبنا للدراجات وبطل آسيا وقائد فريق الريف في المركز التاسع.

    فرص

    ورفع عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المشتريات والتمويل، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولـة، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على رعايته ودعمه للبطولة، كما وجّه أسمى آيات الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

    وأكد رئيس اللجنة المنظمة العليا أن هذا السباق يقام من أجل المساهمة في توفير فرص احتكاك على أعلى مستوى للدراجين لتطوير مستواهم، وهو الأمر الذي أثمر عن ارتفاع كبير في مستوى دراجينا والقدرة العالية التي أظهروها طوال مراحل السباق، والمنافسة كانت قوية من جميع المشاركين نظراً لأن الطقس كان من العوامل التي ساعدت على ظهورهم بهذا المستوى الرائع.

    ووجّه الفلاسي الشكر إلى جميع اللجان العاملة في بطولة السلم للدراجات الهوائية على كل ما قدموه من أجل الوصول بجميع السباقات التي تشملها البطولة إلى بر الأمان، ولدينا ثقة كبيرة في جميع اللجان، خاصة أن الكوادر الوطنية بات لها باع طويل في تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية.

    وأضاف: إن رعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، قادت البطولة لتحقيق النجاحات التي تزيد من المسؤولية على اللجنة المنظمة العليا من أجل مواصلة السير في نفس الاتجاه في السباقات المقبلة، ودائماً ما يكون شعارها البحث عن الجديد مع كل نسخة، وقدمت النسخة الرابعة الجديد من خلال السباق التجريبي الأول للسيدات، الذي خص فئة المواطنات غير المنتسبات للأندية.

    منافسة

    وأكد أحمد المنصوري أن السباق جاء صعباً، في ظل مشاركة أفضل الدراجين الإماراتيين ومن دول مجلس التعاون، وفي مقدمتهم البطل يوسف ميرزا. ووصف الدراج الكويتي، عثمان العكاري سباق بطولة السلم بأنه أصبح من أهم السباقات في منطقة الخليج،وقال: فرضت بطولة السلم نفسها على ساحة الدراجات الخليجية، وشاهدنا كوكبة من أفضل الدراجين في المنطقة يشاركون في الحدث، ما يسهم في تطور مستواهم، خاصة وأن توقيت السباق مثالي، استعدادا لبطولة آسيا للطريق.

    طباعة Email