أكد أهمية بطولة «إتش إس بي سي للغولف»

نهيان بن زايد: أبوظبي وجهة نخبة الأبطال

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للغولف ودورها الكبير في دعم خطط استدامة المنجزات الرياضية التي تسلط الأضواء العالمية للعاصمة أبوظبي، بعد أن أصبحت محط أنظار وحديث العالم باستضافتها لنخبة الفعاليات والملتقيات والندوات الرياضية العالمية.

وتنطلق اليوم في السابعة وثلث صباحاً النسخة الخامسة عشرة لبطولة أبوظبي إتش إس بي سي للغولف التي تقام برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وبتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، ويحتضنها نادي أبوظبي للغولف ضمن أولى بطولات سلسلة رولكس الثماني.

وقال سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي: أولت القيادة الرشيدة اهتماماً كبيراً بتنمية قطاع الرياضة، إيماناً بأهميته ومكانته في العالم، حتى غدت أبوظبي منصة رياضية عالمية ووجهة الأبطال ونخبة الرياضيين، في ظل الخطط النموذجية التي اعتمدها مجلس أبوظبي الرياضي لدعم مسيرة التقدم والارتقاء بهذا القطاع الحيوي الذي يعد من أهم القطاعات الداعمة لتنمية الموارد الاقتصادية والسياحية والترويجية لأبوظبي، وانعكاسها الكبير في تعزيز الريادة العالمية لدولتنا الحبيبة ورسالتها السامية المنفتحة تجاه شعوب العالم بوئام ومحبة.

وأضاف: فخورون بالمكانة العالمية لبطولة أبوظبي إتش إس بي سي للغولف التي تقام ضمن سلسلة رولكس للجولات الأوروبية الممتازة، ونجاحها الكبير في مشهد بطولات الغولف العالمية الشهيرة، حيث استطاعت أبوظبي برؤيتها «عاصمة الرياضة العالمية» أن تكون الوجهة المفضلة لأهم الفعاليات الرياضية العالمية الشاملة لكافة الرياضات، وذلك عبر شراكتها الوثيقة مع الاتحادات والمؤسسات الرياضية الدولية.

وأضاف سموه: «إن مشاركة نخبة لاعبي الغولف في العالم في البطولة، دليل آخر على المرتبة المرموقة التي تحتلها جولة أبوظبي في أجندة الجولات الأوروبية للغولف والقيمة الفنية والإعلامية والتسويقية الجاذبة للجماهير من مختلف دول العالم».

وأكمل سموه: «يمثل استمرار نجاحات البطولة على مدار 15 عاماً في ظل تفاعل أسرة الغولف العالمية، بأصداء واسعة وإشادات مشجعة، الصورة الحقيقية لما تتمتع به أبوظبي من بنى تحتية متميزة وملاعب فخمة ومنشآت رياضية بأعلى مستوى، بجانب سمعتها المرموقة وانفتاحها بسلام بنسيج مجتمعها الذي تتعايش فيه مختلف الثقافات من عموم القارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات