تحدي أبوظبي العالمي للزوارق اللاسلكية ينطلق اليوم

منافسة قوية مرتقبة في الحدث العالمي | البيان

رحب الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالمشاركين في أول نسخة من تحدي أبوظبي العالمي للزوارق اللاسلكية، والذي ينطلق اليوم على كورنيش العاصمة أبوظبي، بمشاركة كبيرة من 80 محترفاً يتوزعون على خمس فئات.

وأكد الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة أن رقعة البطولات البحرية في السنوات الأخيرة بإمارة أبوظبي أخذت حيزاً كبيراً وملائماً للتطور الحضاري والتقني، الذي تشهده الإمارة في مختلف الرياضات، وقال: نحن دوماً نستعين برؤية القادة، وقد كان لإلهام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهاتهما الدائمة بأن تكون الإمارات رقم واحد في كل المجالات، دور كبير في أن نصل بالبحر إلى أفضل المستويات العالمية، ونرتقي بكل الرياضات في شتى المجالات.

وقال: نستضيف أول بطولة عالمية للزوارق اللاسلكية ومعها تحضر الوفود والمشاركين من دول عديدة في العالم، ومعظم المشاركين يزورون الإمارات للمرة الأولى، وبالتالي هي فرصة كي نبهرهم بالإمارات بالدرجة الأولى، ونكشف لهم القوة التنظيمية واللوجستية في استضافة الأحداث البحرية المختلفة، ونادي أبوظبي البحري باستضافة هذه البطولة سيكون قد وصل إلى رقم متفرد في استضافة أكبر عدد من البطولات البحرية المتنوعة في العقد الأخير، حيث انفرد أيضاً بأن يكون أول ناد يستقطب هذه البطولة في الشرق الأوسط ويقوم بتنظيمها.

تخطيط

وكشف الشيخ محمد عن أن استضافة البطولة قد تم التخطيط لها منذ 3 سنوات، وبالتحديد مع إطلاق بطولة الزوارق اللاسلكية المحلية مسبقاً، وقال: كنا بحاجة إلى أن نصنع متسابقين إماراتيين في هذه الفئة، وبالتالي قمنا بتنظيم بطولة محلية على مدار 3 سنوات بواقع جولتين إلى ثلاث كل موسم، حيث جذبت العديد من المشاركين، ونجحنا في أن نخلق جيلاً شاباً يعشق هذه الرياضة ويرغب في ممارستها، وعند الاطمئنان إلى وجود أسماء شابة في هذه المنافسة قمنا باستضافة البطولة العالمية وصناعة تحد خاص بين المحترفين من مختلف أنحاء العالم وبين أبنائنا أيضاً.

ومن المنتظر أن تبدأ المنافسة اليوم مع التصفيات التمهيدية، وتنطلق أولى التصفيات في تمام الثانية عشرة ظهراً، وتستمر حتى الثانية، حيث ستكون هي المرحلة التأهيلية للفئات الخمس، وسوف تستكمل المنافسة يوم غد مع جولتين من التصفيات، تنطلق في تمام الثامنة صباحاً حيث سيتأهل مع نهاية هذه التصفيات 10 متسابقين لكل فئة، للتصفيات النهائية التي تنطلق في المرحلة المسائية في تمام الثانية ظهراً وتستمر حتى الرابعة عصراً ثم تتويج الفائزين في الفئات الخمس للبطولة.

وعلى المساحة الخاصة بالسباقات البحرية على كاسر الأمواج، قامت اللجنة التحكيمية للسباق بإعداد مسار السباق، والذي سيكون مخصصاً لخمس فئات مختلفة تشارك في المنافسة حيث يبلغ طول المسار 400 متر، مع وجود خمس بوابات هوائية مختلفة.

400

تجدر الإشارة إلى أن مسافة الـ 400 متر ستكون مخصصة لفئة واحدة فقط من الفئات المشاركة وهي «كلاس أي» أسرع وأقوى الفئات المشاركة في السباق، حيث تبلغ سرعة هذه الفئة 120 كيلو متراً في الساعة، وسيتم احتساب كل تصفية بعدد معين من الدورات في التمهيدية وهو ثماني دورات لكل فئة، ثم يرتفع عدد الدورات إلى 10 مع الوصول لمرحلة نصف النهائي في حين يبلغ عدد دورات النهائي 12 دورة.

ولن تتأثر سباقات زوارق الريموت كنترول بالأمطار، ولكن الرياح لها تأثير كبير على المسابقة حيث من الصعوبة أن تقام لو ارتفعت سرعة الرياح أكثر عن عشرين عقدة، ولكن الأجواء الآن تبشر بأن السباق سيكون ناجحاً على مختلف المستويات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات