باخ: الإمارات وجهة مميزة للفعاليات الرياضية الدولية

أكد الدكتور توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن دولة الإمارات، بما تمتلكه من منشآت فريدة وبنى تحتية رائدة، باتت وجهة مميزة، قادرة على استضافة وإنجاح أيه أحداث واستحقاقات رياضية للمنظمات الدولية على الصعد كافة، جاء ذلك خلال استقباله من قبل حميد القطامي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس المكتب التنفيذي، بحضور طلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، والعميد صالح محمد بن عاشور الأمين العام المساعد للشؤون الفنية والرياضية، على هامش مشاركته بالمؤتمر العام للشراكة الدولية لمكافحة الفساد الرياضي الذي استضافته العاصمة أبوظبي، ضمن أعمال المؤتمر الثامن للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، الذي يعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، وأهدى حميد القطامي، درع اللجنة الأولمبية، إلى توماس باخ، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء المثمر الذي تناول العديد من الأمور والموضوعات الرياضية الهامة.

وأشار باخ إلى أن الإمارات استطاعت تسجيل العديد من الإنجازات في استضافة المحافل الرياضية المنوعة، ما جعلها رقماً صعباً واختياراً فريداً للمنظمات والهيئات والاتحادات الرياضية الدولية، لاحتضان مختلف الفعاليات، سواء الرياضية أو تلك التي تشهد صناعة القرارات الرامية إلى الارتقاء بالحركة الأولمبية على خارطة الرياضة العالمية، وأضاف: نسعد كثيراً بما تحققه الدول من ازدهار وتطور في مجالات العمل الأولمبي، والإمارات خير نموذج على مواكبة آفاق النمو من خلال تقديم أفضل الحلول لتسهيل مهمة الرياضيين في المشاركة بكبرى المحافل، أو تنفيذ برامجهم الخاصة بالعلاج والاستشفاء والالتحاق بالمعسكرات التي تقام بمنشآت ومرافق مميزة. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات