يقام برعاية الشيخة هند لأول مرة بالشرق الأوسط

طواف دبي النسائي الدولي الأول فبراير المقبل

سعيد حارب يتوسط أعضاء اللجنة المنظمة ورعاة الطواف | من المصدر

أعلن اتحاد الدراجات الهوائية ومجلس دبي الرياضي، عن إطلاق «طواف دبي النسائي الدولي» الأول من نوعه في الشرق الأوسط، الذي تستضيفه دبي تحت رعاية سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم خلال الفترة من 17 إلى 20 فبراير المقبل، لمسافة 392 كيلو متراً، ويشارك فيه 14 فريقاً نسائياً من مختلف دول العالم، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي، وحضره سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وتحدث خلاله نورة الجسمي مديرة الطواف عضو مجلس إدارة اتحاد الدراجات، رئيسة اللجنة النسائية ورئيسة لجنة التسويق والتطوير بالاتحاد، وسارة الصايغ مديرة إدارة الاتصال والتسويق في مجلس دبي الرياضي، وصفية الصايغ قائدة منتخب الإمارات للدراجات الهوائية، كما حضر عبدالكريم الزرعوني وعبدالعزيز جكه عضوا مجلس إدارة الاتحاد، وممثلو الجهات الراعية.

أربع مراحل
وتنطلق المرحلة الأولى للطواف التي ترعاها شركة نشاما للتطوير العقاري يوم 17 فبراير المقبل وتمتد لمسافة 99 كم، فيما تنطلق في اليوم التالي، المرحلة الثانية التي ترعاها دبي فستيفال سيتي لمسافة 91 كم، وتنطلق المرحلة الثالثة، التي ترعاها الهيئة العامة للرياضة يوم 19 فبراير لمسافة 90 كم، فيما تنطلق المرحلة الرابعة والأخيرة التي ترعاها هيئة الصحة بدبي يوم 20 فبراير لمسافة 112كم، وتم خلال المؤتمر الصحفي الكشف عن درع البطولة، الذي تضمن شكل برواز دبي تتوسطه عجلة دراجة هوائية في إشارة إلى أن الأضلاع الأربعة للبرواز تمثل المراحل الأربعة للطواف، كما أن برواز دبي يمثل معلماً سياحياً فريداً ويحمل الدرع اللون الذهبي في إشارة إلى لون ميدالية الفوز بالبطولة، وقد تم تصميم الدرع من خلال الكوادر الوطني في اتحاد الإمارات للدراجات الهوائية، وتم عرض فيلم يتضمن استعراضاً لمسارات المراحل الأربع، وأهم المعالم السياحية التي سيمر فيها موكب الدراجات خلال الأيام الأربعة للطواف ومسافة كل مرحلة.

إقبال على المشاركة
وقالت نورة الجسمي: يسعدنا أن نعلن عن تنظيم النسخة الأولى من طواف دبي النسائي الدولي، وهو أول طواف نسائي في الشرق الأوسط تستضيفه دبي، برعاية كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم المعروف عنها تبني ودعم الفعاليات الرياضية النسوية المحلية وتشجيعها الدائم للمرأة الإماراتية في مختلف المجالات والأنشطة، وطواف دبي النسائي الدولي ينظمه اتحاد الدراجات، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي والهيئة العامة للرياضة بمشاركة 13 فريقاً نسائياً محترفاً بالإضافة إلى فريق الإمارات ممثلاً في بطلة المنتخب الوطني للسيدات اللاعبة صفية الصايغ وعدد من اللاعبات البطلات، وأضافت الجسمي: «الحدث مدرج في روزنامة الاتحاد الدولي، ونفتخر بتنظيمه لكي يكون مكملاً للأحداث الرياضية العالمية الناجحة التي تقام في دبي، وقد سعدنا بالإقبال المتزايد من الفرق العالمية التي ترغب بالمشاركة في هذا الحدث الرياضي الكبير، وهو ما يدل على مكانة دبي وسمعتها العالمية في تنظيم وإنجاح البطولات الرياضية الكبيرة».

اهتمام القيادة
وبدورها، قالت سارة الصايغ: تولي قيادتنا الرشيدة اهتماماً خاصاً بتمكين المرأة في شتى مجالات المجتمع، لذلك يعمل مجلس دبي الرياضي على تنفيذ رؤية القيادة لتشجيع النساء على اتباع أسلوب حياة صحي ونشيط، وخلق الفرص لهم لممارسة الرياضة والنشاط البدني، وتشهد رياضة الدراجات النسائية في الدولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص تنامياً سريعاً وملحوظاً، ويعود الفضل بذلك إلى وجود العديد من المنشآت الرياضية الممتازة، وسهولة الوصول إلى مضامير الدراجات الهوائية في مختلف أنحاء دبي، وهو الأمر الذي شجع النساء والفتيات على ممارسة هذه الرياضة المشوقة، من خلال المشاركة في المنافسات والفعاليات المجتمعية في بيئة آمنة.

تمكين المرأة
وقالت سارة الصايغ، إنه بعد النجاح الذي تحقق في طواف دبي وطواف الإمارات العالمي، يسعد مجلس دبي الرياضي، التعاون مع اتحاد الدراجات في تنظيم طواف دبي النسائي الدولي، الأول من نوعه في المنطقة، وأضافت: يأتي دعم مجلس دبي لهذا الحدث الدولي في إطار تحقيق أهدافه الاستراتيجية لتمكين المرأة، وضمن خطته الاستراتيجية لتعزيز ممارسة المرأة للرياضة والنشاط البدني والمنافسة في فعاليات رياضية جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات