أثنى على جهود الكويت في البطولة العربية

سالم القاسمي: المبارزة العربية في الاتجاه الصحيح

اعتبر المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للمبارزة، أن تطوير رياضة المبارزة على المستوى العربي يسير في الاتجاه الصحيح، متوجهاً بالشكر والتقدير إلى الاتحاد الكويتي على جهوده الحثيثة في الاستعداد لاستضافة البطولة العربية من 21 إلى 25 ديسمبر الجاري، وعلى القيام بجهد كبير مع الاتحاد العربي لتيسير إجراءات المشاركة.

وأكد أن التواصل قائم على قدم وساق مع الاتحاد الكويتي من بعد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد العربي في لوزان على هامش عمومية الاتحاد الدولي، ومنذ إرساء التنظيم على دولة الكويت، مشيراً إلى أنه تمت تسمية الأردني إياد مغايرة لرئاسة لجنة الحكام، والعراقي عبد الهادي التميمي لرئاسة اللجنة الفنية في البطولة التي ستقام للرجال والسيدات بأسلحة «الإيبيه - الفلوريه - السابر» فردي وفرق.

وقال القاسمي إن المكتب التنفيذي للاتحاد العربي في اجتماعه -29 نوفمبر الماضي- وافق على إسناد تنظيم البطولة العربية للناشئين والشباب لمملكة البحرين خلال الفترة من 20 إلى 26 يناير المقبل، كما وافق على إسناد تنظيم البطولة العربية للبراعم لدولة لبنان، على أن تقام في شهر أغسطس من عام 2020، وفي حال اعتذار لبنان لأي سبب سيتحول الأمر إلى المملكة العربية السعودية لاستضافة الحدث، وفيما يخص البطولة العربية للعمومي للرجال والسيدات في ديسمبر من العام المقبل 2020 فقد تمت الموافقة على إسناد تنظيمها لأربيل بالعراق، وفي حال اعتذار أربيل ستستضيفها الإمارات.

وأضاف: «استراتيجيتنا لتطوير المبارزة العربية تسير في الاتجاه الصحيح بمعدلات نمو كبيرة، وكل الاتحادات العربية تشعر بذلك وتتحدث عن المكتسبات في المرحلة الأخيرة، ومن المكاسب التي تحققت للاتحاد العربي على هامش عمومية لوزان أننا اتفقنا على إقامة نوع من التعاون مع اتحاد دول البحر المتوسط باعتماد معسكر مجمع بشكل سنوي للاعبين بإحدى الدول، وعلى الأرجح سيكون في تونس العام الجاري، على أن يحدد المكان للموسم المقبل في وقت لاحق، وفي ظني أن مثل هذه المعسكرات ستوفر فرص احتكاك المنتخبات والتعرف على المدارس المختلفة وتبادل الخبرات، وفي ظني سيكون ذلك قاعدة لتطوير التعاون مع اتحاد دول البحر المتوسط في مراحل لاحقة».

وعن المنتخب الإماراتي واستعداداته للبطولة العربية بالكويت، قال: «سنشارك في كل الفئات للرجال والسيدات، واللاعبون واللاعبات يتدربون بشكل يومي حالياً، وهم في حالة جيدة، وتمر اللاعبات تحديداً بحالة معنوية عالية بعد النتائج المبهرة التي تحققت في دورة الألعاب الخليجية الأخيرة لرياضة المرأة، والتي تصدرت فيها الإمارات المنافسات منذ اليوم الأول وحتى اليوم الأخير، ولدينا طموحات كبيرة في تحقيق نتائج جيدة في البطولة العربية لاستمرار مسيرة الإنجازات، علماً بأننا نتوقع منافسات قوية مع منتخبات مصر وتونس والسعودية والكويت باعتبارها دولاً سبقتنا بفترات طويلة في ممارسة رياضة المبارزة، وقاعدة الممارسين لهذه اللعبة في كل تلك الدول متسعة بالآلاف».

وأضاف: «نشكر الأندية على جهودها الحثيثة مع الاتحاد في تجهيز اللاعبين واللاعبات للمنتخبات، ونعتبر أن البطولة العربية ستكون فرصة لقياس أداء اللاعبين والمدربين بعد فترة من العمل، وعلى ضوء هذا القياس سنعرف أين وصلنا، وما هو المطلوب منا في المرحلة المقبلة، لأننا نستهدف تطوير الأداء بشكل مستمر لتحقيق مكتسبات تحقق طموحاتنا إقليمياً وقارياً وعالمياً، ولا سيما أن الإمارات برئاستها للاتحاد العربي أصبحت مركزاً إقليمياً للعبة».

من ناحية أخرى أكد عبد الله الوعلان رئيس الاتحاد الكويتي أن الكويت جاهزة لاستضافة البطولة في صالة الاتحاد الكويتي، وأنها على تواصل مستمر مع الاتحاد العربي برئاسة المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، مقدراً الدعم الكبير الذي يقدمه رئيس الاتحاد العربي للعبة في كل الدول العربية، وفي دولة الكويت تحديداً.

وأوضح أن التجهيزات تسير على قدم وساق في كل المجالات لاستضافة الحدث وإخراجه بالصورة اللائقة في ظل توقعات تشير بأن عدد الدول العربية التي يمكن أن تشارك في البطولة سيتجاوز 10 منتخبات، لأن عدد المسجلين حتى الآن 8 منتخبات، وباقٍ ما يقرب من 10 أيام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات