الشارقة تستضيف جلسات اجتماع الاتحاد العالمي لأصحاب الهمم

طارق بن خادم نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لأصحاب الهمم

انطلقت في إمارة الشارقة يوم أمس الأحد الموافق 8 ديسمبر 2019 جلسات اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العالمي للإعاقة الذي تستضيفه الإمارة الباسمة خلال الفترة من 8 إلى 9 ديسمبر الجاري بفندق الشيراتون الشارقة .

والذي أقيم بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي ، وعيسى هلال الحزامي أمين عام مجلس الشارقة الرياضي ، وماتين سينتورك رئيس الاتحاد العالمي لأصحاب الهمم  ، والدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الثقة لأصحاب الهمم  ، والدكتور يوسف اسماعيل النائب الثاني لرئيس الاتحاد، وحيدر طالب أربيع الأمين العام للاتحاد  ، وأعضاء الاتحاد أسد الله زكري ، ورضوان أحمد ، وشيكادينوف مارات .

وقد بدأ اليوم الأول بالجلسة الافتتاحية الأولى التي استهلت بكلمة ل ماتين تورك رئيس الاتحاد والتي عبر فيها عن شكره وتقديره لإمارة الشارقة على الاستضافة . وأبدى إعجابه بارتفاع مستوى الوعي وتكافؤ الفرص على الصعيد العالمي بما يختص بشؤون أصحاب الهمم . مما يكفل بناء بيئات صحية تتسم بالتضامن والشمولية في جميع دول العالم .

كما أشاد باهتمام الجمهور الدولي من كافة مدن العالم بجهود الاتحاد العالمي للإعاقة مما يؤكد تأثير هذه الجهود و وقعها الإيجابي .

رحب بعدها الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي بأعضاء الاتحاد ، موضحاً أن هذه الاستضافة تمثل ترجمة واقعية لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في دعم ومساندة وتأييد قضايا أصحاب الهمم . وتضاف إلى سجل الإمارة الحافل بكافة أنواع الدعم المادي والثقافي والمعنوي والرياضي لاصحاب الهمم.  

ثم تضمنت الجلسة انتخاب نائب رئيس الاتحاد بالتصويت، ليفوز بها سعادة الدكتور طارق بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة لأصحاب الهمم  بين المرشحين حاصلاً على أعلى نسبة أصوات . ليتحقق بذلك إنجاز جديد لدولة الإمارات بتواجدها في عضوية مجلس إدارة الاتحاد العالمي لأصحاب الهمم  الذي يضم 88 دولة .  

والجدير بالذكر أن إمارة الشارقة قد تم اختيارها مؤخراً لتكون المقر الثاني للاتحاد في إنجاز رائد لها للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط .

ويمثل الاتحاد  منظمة جامعة شاملة تم تأسيسها عام 2011م ، وتضم 400 منظمة فرعية من 88 دولة . ضمن نطاق اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة التي تكفلها البلدان للوقاية من الإعاقة والتغلب عليها . وتنفيذ مشاريع مطوره لإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع .

ويهدف إلى العمل والوحدة المؤسسية المستدامة مع جميع الأطراف المختصة وذات الصلة. ويعمل وفق رؤية واضحة تنطلق من وصول عدد الأشخاص ذوي الإعاقة إلى ما يقرب 15 ٪ من سكان العالم ، ليهدف بجهوده إلى التعاون مع المؤسسات والمنظمات المساهمة في تطوير سياسات اجتماعية واقعية، وإقامة أنشطة تعاونية بين المنظمات غير الحكومية التي تمثل الأشخاص من ذوي الإعاقة، وتقديم خدمات مباشرة وفعالة لزيادة القدرات المالية والإدارية للأشخاص من أصحاب الهمم.
من جانبه أهدى  د. طارق بن خادم هذا الإنجاز إلى نصير المعاقين الأول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة حفظه الله . وأشاد بحرص سموه حفظه الله على تقديم كافة أشكال الدعم لأبنائه من أصحاب الهمم  ، وتذليل كافة الظروف والتحديات لأجل أن يبرزوا ويتميزوا ويصحبوا عناصر تأثير وفاعلية في مجتمعهم، ويحققوا الإنجازات على جميع الأصعدة.

وأوضح أن إمارة الشارقة وبتوجيهات حاكمها، تضع نصب عينيها هذه الفئة الهامة وتوليها الرعاية والعناية، ولا تتوانى عن المشاركة في الأحداث والمنظمات العالمية التي تسهم في دعمها ومساندة حقوقها لتبرز في الحياة بكل ثقة وصلابة. مؤكداً أن الاهتمام بذوي الإعاقة ليس أمراً ترفيهياً، بل هو أحد الحقوق الواجبة على الجميع.

ورحب بضيوف الإمارة أعضاء الاتحاد العالمي لاصحاب الهمم مؤكداً أن استضافة الإمارة لهذه الأجندة العالمية الهامة تجسد رؤية الشارقة خصوصاً والإمارات عموماً في دمج وتمكين أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات