مبادرة حمدان بن محمد دعمت ملف الإمارات

دبي تفوز بتنظيم مونديال سلة الكراسي المتحركة 2022

صورة

فازت دولة الإمارات، وتحديداً دار الحي دبي، بتنظيم واستضافة بطولة العالم الرابعة عشرة لكرة السلة على الكراسي المتحركة للرجال والسيدات في عام 2022، وقد جاء الإعلان عن هذا الإنجاز خلال أعمال اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة، التي أقيمت على هامش بطولة آسيا أوقيانوسيا لكرة السلة على الكراسي المتحركة في تايلاند، واختتمت فعالياتها أمس، والمؤهلة للألعاب البارالمبية في طوكيو 2020.

ترأس الوفد المسؤول عن عرض ومناقشة ملف استضافة دبي لهذا الحدث العالمي، ماجد عبد الله العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم، ورئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، حيث اشتمل الملف على العديد من الأقسام التي توضح مدى جاهزية دبي وبنيتها التحتية في استضافة هذا الحدث العالمي من خلال المرافق والمنشآت والخدمات المتميزة التي سيتم توفيرها للمشاركين خلال هذا الحدث العالمي.

وجاء فوز دبي المستحق لهذا الحدث العالمي في نسخته الرابعة عشرة من خلال التصويت السري الذي قام به أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة في جلستهم المغلقة وبعد المنافسة القوية بين الجانبين الإماراتي والكندي في عرض ملف استضافة بطولة العالم لكرة السلة على الكراسي المتحركة 2022 بصورة احترافية مهنية.

اهتمام القيادة

وأعرب ماجد العصيمي عن سعادته الشخصية بفوز الدولة ومدينة دبي، بتنظيم بطولة العالم لكرة السلة على الكراسي المتحركة في عام 2022، موضحاً أن المنافسة لنيل شرف تنظيم الحدث العالمي الأول من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لم تكن سهلة على الإطلاق، خاصة بعد الملف القوى الذي استعرضه ممثلو مدينة أوتاوا الكندية للفوز بالتنظيم.

وأوضح أن هذا الفوز هو نتاج وثمرة رعاية واهتمام القيادة الرشيدة بشريحة أصحاب الهمم من خلال الدعم المستمر لكل البرامج والمشاريع التطويرية للبنية التحتية التي تُعنى بهم، وكذلك للسمعة الطيبة التي حازتها دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، والتي كانت سبباً رئيساً في ثقة مجلس إدارة الاتحاد الدولي للإعلان عن فوز دبي بجدارة بتلك الاستضافة، حيث تعدى دعم القيادة الرشيدة لفئة أصحاب الهمم ليصل مداه القاري والعالمي.

وأشار العصيمي إلى أن الدعم والاهتمام الشخصي من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بشريحة أصحاب الهمم كان له الأثر الكبير في هذا الفوز المستحق، حيث كان لتوجيهات سموه ورعايته الكريمة لسلسلة بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم منذ اثني عشر عاماً بالغ الأثر والدور الكبير والداعم للارتقاء برياضة أصحاب الهمم بالدولة وتوفير البيئة المؤهلة لهم.

مبادرة تاريخية

وأضاف العصيمي أن المباراة التاريخية التي شارك فيها سمو ولي عهد دبي، وشقيقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم مع منتخب الإمارات لكرة السلة على الكراسي المتحركة، من خلال مباراة استعراضية بمشاركة أعضاء المجلس التنفيذي بحكومة دبي، كان لها الأثر الإيجابي في تقييم ملف الاستضافة والفوز بالتنظيم بعد الإعجاب الشديد الذي أبداه مجلس إدارة الاتحاد الدولي بتلك المبادرة، بالإضافة لمبادرة مجتمعي مكان للجميع، والتي ستجعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020.

وعبّر العصيمي عن شكره الجزيل والشخصي للقيادة الرياضية بدبي، وعلى رأسهم مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعيد حارب الأمين العام للمجلس، لاهتمامهما الشخصي ومتابعتهما المستمرة لمختلف مراحل إعداد ملف الاستضافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات