هاميلتون: سباق أبوظبي أفضل أداء قدمته في 2019

وصف لويس هاميلتون أداءه في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي بأنه أفضل أداء قدمه في موسم 2019 الذي توجه بطلاً للعالم للفورمولا 1 للمرة السادسة في تاريخه، وذلك بعدما فرض سيطرته الكاملة على السباق من لحظة الانطلاق وحتى عبور خط النهاية ومن دون منافسة تذكر لدرجة أن الجميع ظن أن هاميلتون لم يبذل مجهوداً كبيراً للفوز بالسباق، مؤكداً أن الفوز في أبوظبي يعد أفضل ختام لموسم لم يكن يتمنى أن ينتهي وأنه يشعر بأنه في حالة جيدة لإقامة سباقات أخرى.

وقال هاميلتون في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية السباق مساء أول من أمس: «بالفعل كنت أسعى لإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة، وحزين لأن سباقات الموسم الحالي وصلت للنهاية، حيث كنت أتمنى لو استمرت لجولات أخرى وخاصة أنني أشعر بأني في أفضل حالاتي».

وأضاف: «هدفي في سباق أبوظبي لم يكن لأوجه إنذاراً للمنافسين بما يمكنني فعله في الموسم القادم، ولكن هدفي الأساسي كان تصحيح ما حدث في السباق الماضي في البرازيل والذي جاء أقل مما كنت أطمح له ولأعود إلى مستواي القوي».

وتابع: «أشعر بسعادة غامرة لا يمكنني وصفها بعد أن قدمنا عملاً جيداً في أبوظبي، وفخور بالفريق وأعضائه بالكامل، وأشكر الجميع لأنهم قدموا الدعم حيث حرصنا على استمرار الضغط والخروج بالانتصار، وأشعر كأنني قدمت أفضل مستوى لي طوال الموسم خلال السباق، والآن يجب أن نحصل على فترة راحة قبل التفكير في الموسم المقبل الذي آمل أن أبدأه بالشكل الصحيح».

وفي رده على سؤال حول جلوسه مع رئيس فيراري جون إلكان واحتمالات رحيله عن مرسيدس وانتقاله لفريق فيراري قال: «من الطبيعي أن يكون هناك ما يحدث خلف الأبواب المغلقة، ولكني لم يسبق لي أن فكرت في خيارات أخرى لسنوات عديدة، والأمر يتطلب بعض التروي والحكمة قبل اتخاذ أي قرار، وما زلت أعتقد أني أسير في الطريق الصحيح منذ انضمامي إلى مرسيدس وتحقيق خمس بطولات عالم معهم، بالتأكيد توتو وولف مدير فريق مرسيدس يبحث أيضاً عن خياراته المستقبلية ولذلك أنتظر معرفة في ماذا يفكر، وبلا شك القرارات المستقبلية يجب ألا تتخذ بسرعة ومن الحكمة والذكاء أن أفكر بتأنٍّ في ما أريد في المرحلة المقبلة، ولا يمكنني معرفة ماذا سيحدث مستقبلاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات