حادث تصادم يحرم آمنة القبيسي من التتويج الثاني

آمنة القبيسي على منصة التتويج أول من أمس | البيان

تسبب حادث تصادم تعرضت له آمنة القبيسي في انسحابها من السباق الثاني للفورمولا 4 الذي أقيم على حلبة مرسى ياس، أمس، لتحرم السائقة الإماراتية من فرصة تحقيقها الفوز الثاني في هذه الفئة، بعدما كانت قد توجت بلقب السباق الأول، أول من أمس، بصفتها أول سائقة عربية تعتلي منصة التتويج في سباقات الفورمولا 4.

وصافة

وتوّج البريطاني أليكس كونور بلقب السباق الثاني للفورمولا 4، بعد أن قطع مسافة السباق في 27.52.781 دقيقة، مستفيداً من انسحاب آمنة القبيسي التي سيطرت على الصدارة مع انطلاق السباق، إلا أن حادث تصادم مع سيارة الإيطالي نيكولا نارينانغلي عند المنعطف الثاني عشر في اللفة الأولى من السباق أدى إلى تعثرها، مما اضطرها إلى الانسحاب من السباق بعدما تضررت سيارتها بشكل كبير، ولم يكن أمامها سوى الخروج من السباق.

واستفاد كونور، الذي انطلق من المركز الثالث من الحادث وخطف مركز الصدارة، ليحافظ عليه حتى الوصول إلى خط النهاية، متفوقاً على الأردني مناف حجاوي الذي أنهى السباق في المركز الثاني.

صعوبات

كما واجهت حمدة القبيسي، الشقيقة الصغرى لآمنة، صعوبات، بعد أن تعرضت هي الأخرى لحادث أدى إلى تحطم الجناح الأمامي للسيارة، ما أسهم في تراجعها في الترتيب النهائي إلى المركز الحادي عشر، بعد أن استغرقت بعض الوقت لإصلاح السيارة في منطقة الصيانة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات