فاز على الألماني جوليان ستونجيك في النزال النهائي

الكتبي يهدي الإمارات ذهبية العالم للجوجيتسو

أهدى البطل الذهبي فيصل الكتبي نجم منتخبنا للجوجيتسو، الإمارات، ذهبية وزن تحت 94 كيلو غراما، لبطولة العالم المقامة حاليا على صالة مبادلة آرينا، بالعاصمة أبوظبي برعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي.

وخاض الكتبي مرحلة التصفيات بنجاح بداية من دور 16 وحتى فوزه في النهائي على الألماني جوليان ستونجيك، وسط فرحة عارمة للجماهير، ومسؤولي الاتحاد.

وتوج الفائزين، عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد الآسيوي، المدير التنفيذي للاتحاد.

وأشاد عبد المنعم الهاشمي بالبطولة والمستويات المقدمة، ووصف فيصل الكتبي بأنه قيمة رياضية كبيرة، آملاً أن يوفق بقية لاعبي المنتخب الوطني الذين يخوضون منافسات اليوم.

إشادة

كما وجه الهاشمي كلمة إلى فريق عمل المتطوعين، عقب التتويج، أشاد فيها بالجهود الكبيرة التي قدمت خلال تنظيم البطولة، وأن اتحاد الإمارات يثمن هذا الجهد، والذي عكس صورة الإمارات المضيئة. وأضاف: تحدث معي شخصياً العديد من الوفود وضيوف الدولة، مثنين عن الحفاوة والخدمات التي قدمت لهم، عبر المتطوعين، معبرين عن فخرهم واعتزازهم بالمشاركة في البطولة، مشيدين بالمتطوعين الذين رسموا صورة مضيئة عن شباب الإمارات.

إهداء

من جانبه أهدى بطل منتخبنا الوطني فيصل الكتبي ذهبية العالم إلى الإمارات قيادة وشعباً، وقال إن الدعم الكبير الذي يوليه، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرياضة الجوجيتسو والرياضيين وراء تحقيق هذه الإنجازات، وإن اتحاد الإمارات برئاسة عبد المنعم الهاشمي، والفريقين الإداري والفني لا يدخرون جهداً في دعم رياضيي الدولة.

ومضى البطل الذهبي: دولة الإمارات عودتنا بطموحها على تحقيق الإنجازات، مؤكداً أن النتائج الجيدة التي حققتها المنتخبات الوطنية للناشئين والشباب والكبار، ستكون دافعاً لتحقيق المزيد من الإنجازات في بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين أبريل المقبل، ومشيراً إلى أن فرق الناشئين تسير على خطى النجاح بعد حصولهم على 40 ميدالية وتصدرهم لترتيب الدول المشاركة تحت 21 و 18 عاماً.

وأوضح فيصل الكتبي أنه يعرف اللاعب الألماني جوليان ستونجيك الذي واجهه في المباراة النهائية، حيث تواجهنا من قبل في بطولة ألمانيا، ونجحت في الفوز عليه، والحصول على الذهبية، مختتماً: الجهاز الفني كان له دور كبير في معرفة أسلوب المنافس، ودراسته جيداً، مما سهل علي مهمة تحقيق الفوز.

سيطرة

من ناحيته قال مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إن أداء اللاعب فيصل الكتبي كان ممتازا كالعادة، حيث ظهرت سيطرته على مجريات النزالات التي خاضها بعد نجاحه في قراءة خصومه جيدا، وأشار إلى أن فيصل يتمتع بخبرة كبيرة في المنافسات الدولية، وأثبت من جديد قدرة فائقة في إدارة النزالات واختيار اللحظات المناسبة للحسم.

توقع

من جانبه تقدم إبراهيم الحوسني مدرب منتخبي 21 و 18 للجوجيتسو بالتهنئة إلى الكتبي، وقال: الفوز بذهبية العالم، أثلج صدورنا جميعاً،، متوقعاً إضافة العديد من الميداليات بجانب ذهبية الكتبي، خلال منافسات اليوم، والتي تشمل الكبار والأساتذة وسيخوض منافستها عمر الفاضلي وطالب الكربي وعبد الله الجنيبي وسعيد المزروعي وخليفة البلوشي وزايد الكثيري، الذي فاز بذهبية تحت 21 عاماً.

 

«فال خير»

أكد إبراهيم الحوسني أن ذهبية الكتبي «فال خير» على المنتخب الوطني، وأنها حافز لهم ومصدر إلهام لمنافسات اليوم التي يتوقع أيضاً صعوبتها، ويتحتم على اللاعبين التركيز في كل لحظة وثانية للنزال، لأن بعض لاعبينا يحققون الأفضلية طيلة النزال، لكنهم يخسرون في الثواني الأخيرة، وأنه تم علاج هذه الظاهرة بزيادة الحصص التدريبية إلى ثلاث بدلاً من واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات