هاميلتون يسابق «غينيس»

لويس هاميلتون

يبحث بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، وفريقه مرسيدس، عن دافع حقيقي خلال جائزة البرازيل الكبرى لإكمال سلسلة انتصاراتهما على حلبة «إنترلاغوس» البرازيلية، التي تستضيف المرحلة العشرين من بطولة العالم للفورمولا واحد بعد غد، بعد إنجازهما التاريخي، بالفوز بثنائية لقبي الصانعين والسائقين للمرة السادسة توالياً.

ويسابق هاميلتون الفائز بسباق البرازيل مرتين (2016 و2018)، كتاب الأرقام القياسية «غينيس»، في سعيه لتحطيم الأرقام القياسية لأسطورة رياضة السيارات، الألماني مايكل شوماخر، وألقابه العالمية السبعة، وانتصاراته الـ 91، حيث يتأخر البريطاني بفارق لقب وحيد، ومع 83 انتصاراً في مسيرته حتى الآن.

ويتعين على فريق «الأسهم الفضية»، أن يحافظ على تركيزه بعد أسبوعين من إحراز هاميلتون لقبه السادس، مع نهاية جائزة الولايات المتحدة الكبرى على حلبة أوستن في ولاية تكساس، بحلوله ثانياً خلف زميله الفنلندي فالتيري بوتاس، وقبل مرحلتين من انتهاء المنافسات، بداية في ساو باولو، وأخيراً في أبوظبي في الأوّل من ديسمبر. وتتزامن عودة فريق مرسيدس إلى حلبة إنترلاغوس التاريخية، حيث فاز هاميلتون بلقبه العالمي الأول بألوان فريق ماكلارين عام 2008، مع غياب مديره النمساوي توتو وولف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات