عبد المنعم الهاشمي يرحّب بضيوف الدولة ويدعو لمؤازرة المنتخب

«الوزن» ضربة بداية مونديال الجوجيتسو في أبوظبي

أبطال الإمارات جاهزون للتحدي العالمي | البيان

تبدأ اليوم المرحلة الأولى من إجراءات الوزن الرسمية للاعبين المسجلين من أجل المشاركة في بطولة العالم للجوجيتسو بأبوظبي، التي ستنطلق منافساتها غداً، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بصالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية بمشاركة 69 دولة من مختلف قارات العالم. وتقام تلك البطولة بتنظيم الاتحاد الدولي للجوجيتسو بالتعاون مع الاتحاد الإماراتي.

ورحّب عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، بكل الوفود المشاركة في البطولة على أرض الخير وموطن التسامح، متمنياً لهم طيب الإقامة، والتوفيق في المنافسة للمساهمة في إخراج بطولة استثنائية ناجحة من كافة الأوجه، كما رحب بالضيوف من كل المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية والمحلية الذين تمت دعوتهم لحضور الحدث، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة العليا للبطولة بذلت أقصى جهد للخروج بالحدث في أفضل صورة. ووجّه الشكر إلى كل الجهات والدوائر الحكومية التي قامت بجهد كبير مع اللجنة المنظمة للتجهيز لهذا الحدث العالمي، وتوفير كل مقومات النجاح والتميز.

وقال: نشعر بالفخر بأن أبوظبي فرضت واقعاً جديداً على المستوى العالمي في رياضة الجوجيتسو، وهذا بفضل الدعم والتوجيهات من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونجحت في تقديم نموذج استثنائي يلهم كل المنظمات الدولية والاتحادات الوطنية والقارية بتجربة ناجحة في نشر وتطوير تلك الرياضة التي تسهم في بناء أجيالنا الجديدة بشكل إيجابي، وتبعث فيهم الطاقة الإيجابية وتكسبهم الكثير من قيم الانضباط والثقة بالنفس والصبر والتحمل والعمل في فريق، ومن حسن الطالع أنه بفضل كل هذه المعطيات أصبحت رياضة الجوجيتسو مشروع وطن، وثقافة مجتمع ورسالة للأمل في مستقبل مشرق لأجيالنا.

ومع اقتراب موعد انطلاق المنافسات.. دخل نجوم المنتخب الوطني للجوجيتسو في مرحلة التركيز وضبط الأوزان خلال معسكرهم المغلق بصالة وزارة التربية والتعليم بمدينة خليفة. وأكد رامون ليموس المدير الفني للمنتخب الوطني، أهمية الحفاظ على جاهزية وتركيز لاعبي المنتخب في مرحلة الاستعداد لمنافسات البطولة، معبّراً عن ثقته الكاملة في إمكانات اللاعبين واللاعبات التي تؤهلهم لتحدي أفضل لاعبي المنتخبات العالمية. وأشار ليموس إلى ضرورة الحفاظ على الطاقة الإيجابية والحالة الذهنية المتوازنة كعامل جوهري لتحقيق التميز.

حماس

وقال المدرب: «أشعر بحماسةٍ كبيرة قد لا تقل عن حماسة لاعبي المنتخب، فقد تابعت مسيرة تطور مهاراتهم، وأعتقد أنهم يمتلكون القدرات التي تكفل لهم التميز خلال منافسات البطولة، إلى جانب ما يتمتعون به من شغفٍ وحب كبيرٍين لرياضة الجوجيتسو، بهدف تقديم أداء رفيع المستوى واعتلاء منصات التتويج مثلما عودونا في كل المناسبات الماضية، وهنا لا يجب أن ننسى أن لاعبي ولاعبات الإمارات كان لهم السبق في انتزاع الصدارة العالمية بمسابقات الجوجيتسو خلال النسخة الماضية من بطولة العالم للشباب والناشئين التي أقيمت في أبوظبي مارس الماضي، وفي ظني أن دور المدير الفني لا يقتصر على تطوير القدرات البدنية والفنية للاعبين، بل يمتد إلى جوانب الاستقرار النفسي والجاهزية الذهنية ليكون الجميع في أعلى درجات الجاهزية في مواجهة أبطال العالم المصنفين من كل المنتخبات.

وتابع ليموس: «مهمتي الحالية بعد الوصول إلى أعلى درجات الاستعداد البدني والفني هي ترجمة قدرات اللاعبين إلى التركيز على بساط المنافسات لتقديم أفضل أداء، إذ إن تمتعهم بالذكاء والقدرة على تحديد نقاط قوتهم وتحليل نقاط ضعف الخصم وتوقع حركاته خلال المباريات تعد عناصر أساسية لتحقيق الفوز، ومن الضروري الحفاظ على التوازن الذهني وعدم التسليم بحتمية الفوز أو الخسارة، بل التركيز على الأداء لحظةً بلحظة. ولقد تدربنا على فهم نمط لعب منافسينا، وعملنا على معالجة نقاط الضعف».

فخر

عبّر بطلنا العالمي الصاعد عمر الفضلي البالغ من العمر 19 عاماً، والذي أحرز الميدالية الذهبية لوزن 56 كجم في بطولة العالم للجوجيتسو بمدينة مالمو السويدية العام الجاري، عن سعادته الكبيرة لاختياره ضمن صفوف المنتخب الوطني للمنافسة على أرض أبوظبي. وقال: «لا يمكنني التعبير عن مدى فخري لخوض منافسات بطولة العالم في صفوف منتخب الإمارات للجوجيتسو».أما خليفة نصرتي نجم منتخبنا الوطني فقد أكد أنه لن يدخر أي جهد في سبيل إسعاد نفسه وتقديم هدية للوطن من خلال الفوز بالمركز الأول وصعود منصة التتويج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات