الإثارة تتواصل في «مونديال قوى أصحاب الهمم»

الكويت تقتنص أول ذهبية خليجية

فرحة كويتية بأول ذهبية في بطولة العالم | البيان

نجح المنتخب الكويتي أول من أمس، في نيل أول ميدالية ذهبية خليجية، ضمن منافسات اليوم الرابع من بطولة العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي تستضيفها الدولة حالياً وتحديداً في ملاعب دبي، عبر اللاعب أحمد المطيري، الذي حل بالمركز الأول في سباق 100م فئة (تي 33) بزمن وقدره 17,08 ثانية.

وانضم المنتخب الأردني إلى جانب تونس والجزائر والمغرب والكويت، ضمن المنتخبات العربية التي حصدت الذهب، بعدما حقق أحمد هندي المركز الأول في دفع الجلة فئة (أف 34)، محققاً رقماً قياسياً عالمياً بمسافة وقدرها 12,17م، وعلى صعيد الأرقام القياسية الجديدة، في سباق 100 م سيدات فئة (تي 34)، نجحت البريطانية كوكفروت من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد قدره 16,77 ثانية.

ونالت الميدالية الذهبية، وتستكمل منافسات البطولة وتشهد تتويج أبطال 23 مسابقة مختلفة، وستكون أبرز مشاركات منتخبنا الوطني، بتواجد ثريا الزعابي وإنصاف النعيمي في نهائي دفع الجلة فئة (أف 34).

رد الدين

وكان بطلنا البارالمبي، محمد القايد قد حصل على الميدالية البرونزية في سباق 100م على الكراسي المتحركة فئة «T 34» أول من أمس، وتكون الميدالية الثانية له بعد أن حصد فضية سباق 400م لنفس الفئة قبل ثلاثة أيام، وقال القايد إن رد الدين لدولة الإمارات ورفع علمها عالياً خفاقاً في هذا المحفل العالمي المهم هو الدافع له على خوض المنافسات بقوة وبلوغ منصات التتويج.

مشيراً إلى أن الدعم والاهتمام الكبيرين اللذين يحظى بهما أصحاب الهمم في الدولة بشكل عام وشريحة الرياضيين على وجه التحديد، يحملنا مسؤولية مضاعفة في كيفية رد الدين لهذه الدولة وإسعاد شعبها، وقال بعد تتويجه بالبرونزية أول من أمس:

إن الميداليتين الفضية والبرونزية جاءتا بصعوبة كبيرة في ظل المنافسة الكبيرة التي تشهدها الساحة العالمية على صعيد هاتين المسافتين، خصوصاً في سباق 100 متر، إلا أنني عازم على مواصلة العطاء بهدف إهداء الدولة ذهبية سباق 800 م الجمعة المقبل، والذي أحمل في سجلاته الرقم العالمي القياسي.

تطوير الأداء

وتابع: المستويات التي شهدناها في دبي تحملنا مسؤولية مواصلة العمل على تطوير الأداء بهدف المنافسة على ذهب طوكيو 2020 الهدف الذي أصبو إلى تكراره في البطولات الأولمبية، عقب إنجازاتي السابقة سواء في لندن 2012 التي حققت فيها ميداليتين إحداهما فضية والثانية برونزية، قبل أن أتوج بذهبية أولمبياد البرازيل 2016، واستطرد قائلاً:

المشاركة في بطولة العالم الحالي في دبي، هي مرحلة مهمة من مراحل الإعداد للدورة البارالمبية المقبلة لكونها تكشف الأرقام وكيفية الأداء التي يجب علينا مواصلة العمل على تطويرها قبل التوجه إلى طوكيو، مشيراً في ختام حديثه إلى الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم كافة والقائمين على قطاعها في الدولة.

الصين في الصدارة

مع انتهاء منافسات اليوم الرابع، احتفظت الصين بصدارة الترتيب العام بعد أن رفعت رصيدها إلى 24 ميدالية، بواقع 9 ذهبيات و10 فضيات و5 برونزيات، وواصل المنتخب البرازيلي مطاردته برصيد 10 ميداليات بواقع 6 ذهبيات و2 فضية و2 برونزية، وبالمركز الثالث أوكرانيا برصيد 13 ميدالية بواقع 5 ذهبيات و4 فضيات و4 برونزيات.

وبالمركز الرابع بريطانيا برصيد 10 ميداليات بواقع 4 ذهبيات و2 فضية و4 برونزيات، وخامساً أستراليا برصيد 6 ميداليات بواقع 3 ذهبيات و3 فضيات، وتتواجد تونس بالمرتبة السابعة كأفضل المنتخبات العربية، برصيد 6 ميداليات بواقع 3 ذهبيات و3 برونزيات، والجزائر تاسعاً برصيد 8 ميداليات بواقع 2 ذهبية و4 فضيات و2 برونزية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات