عبّر عن انبهاره بمبادرة «30X30»

كارمبـو: دبي نموذج عالمي للتحدي

عبر كريستيان كارمبو أحـد نجوم منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم لكرة القدم 1998 واللاعب السابق لريال مدريد في تصريح خاص لـ«البيان الرياضي» عن انبهاره بمبادرة تحدي دبي للياقـة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي.

 

والتي جعلت مختلف أفراد المجتمع تنصهر فيها وتلبي الدعوة الكريمة لسموه بكثافة، وقال: لا أصدق أني ركضت وسط أكثر من 70 ألف شخص، إنها المرة الأولى في حياتي التي أشارك فيها في حدث فريد من نوعه مثل تحدي الجري، واللافت كيف نجحت دبي في خلق هذا المجتمع المتجانس من أكثر من 200 جنسية، كانوا جميعهم على قلب واحد، هدفهم أن تكون الرياضة أسلوب حياة لهم.

نظرة مستقبلية

وأضاف المبادرة تجسّد نظرة مستقبلية بعيدة المدى، ومنحت الفرصة لأفراد المجتمع من مختلف الجنسيات والأعمار لممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم، فكرة ذكية لجعل الرياضة نشاطاً يومياً في حياة الناس.

لقد حولت دبي إلى نموذج عالمي للتحدي، وأنا منبهر كذلك بالبنية التحتية وما توفّره حكومة دبي من منشآت رياضية لأفراد المجتمع، وكلها متاحة أمام الجميع والوصول إليها سهل حتى لذوي الاحتياجات الخاصة، ما يسهم في تحقيق حياة صحية للمجتمع.

تجانس وتكامل

وأكد كارمبو أن المجتمع الإماراتي متجانس ومتكامل، يعيش في وئام وأمن وأمان، وأن تجميع أكثر من 70 ألف شخص من كافة الجنسيات في سباق تحدي الجري يترجم العلاقة القوية التي تربط أفراد المجتمع بعضهم ببعض، وقال: شاهدت الأطفال وكبار السن وجنسيات عربية.

ومن آسيا وأفريقيا وأوروبا ومن جميع أنحاء العالم، إنه حدث استثنائي وسأعود العام المقبل للمشاركة مرة أخرى في سباق 10 كلم، خاصة أنه سيتزامن مع «اكسبو2020»، أشكر دائرة دبي للسياحة على دعوتها لي، ومجلس دبي الرياضي على دعوته لحضور بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية.

انتقادات زيدان

وبشأن الانتقادات التي وجهت إلى مواطنه زين الدين زيدان والمطالبة بإقالته من تدريب ريال مدريد في الفترة الأخيرة على خلفية بعض الهزائم، أكد كارمبو أن زيدان سيقود الملكي إلى نجاح أسطوري وتحقيق ألقاب جديدة أكثر مما حققه في فترة تدريبه الأولى قبل استقالته ثم عودته شهر مارس الماضي.

وأوضح كارمبو في تصريح خاصّ لـ«البيان الرياضي» أن عودة زيدان لتدريب ريال مدريد لم تكن مغامرة، وأنه الشخص المناسب لإعادة الفريق إلى الطريق الصحيح بعد أزمة نتائج الموسم الماضي.

وصرح كارمبو أنه مقارنة بالموسم الماضي يعدّ ريال مدريد في وضعية جيدة الآن مع زيدان رغم البداية الصعبة، وهو يحتل المكانة التي يستحقها، وقال:

عاد زيدان من أجل تحد جديد، لقد فاز بكل شيء في الفترة الأولى، ليس من السهل العودة، ولكنه قبل هذا التحدي وأنا متأكد أنه سيحقق المزيد من النجاح، أمامه ألقاب مهمة سيراهن عليها ومنها دوري الأبطال ولقب الليغا وغيرهما، وهو بصدد ضخ دماء جديدة مع الحفاظ على ركائز الفريق، راموس وفاران وكاسيميرو وبنزيما، لديه الهيكل الأساسي ولكن الشباب يحتاجون إلى المزيد من الوقت.

وبخصوص انزعاج مسؤولي باريس سان جيرمان، من الأنباء التي تتردد بشأن مهاجم فريقهم كيليان مبابي، وتواصل إدارة ريال مدريد معه، ضمّ كارمبو صوته إلى زيدان، موضحاً أن مبابي جوهرة صنعت من أجل ريال مدريد وهو الفريق الأنسب لإظهار موهبته للعالم بشكل أفضل وتحقيق أحلامه، وأضاف: زيدان لم يقل شيئاً، صرّح بأن مبابي يحلم باللعب في ريال مدريد وهو كلام اللاعب نفسه.

وأيد كارمبو فكرة انتقال مبابي إلى صفوف «الملكي»، مشيرا إلى أن زيدان يعرف جيدا كيف ينتقي الجواهر، مثلما فعل ذلك عندما دفع ريال مدريد إلى التعاقد مع المدافع الفرنسي رفائيل فاران وراهن عليه كثيراً رغم الانتقادات التي تلقاها في هذا الشأن.

مشيراً إلى أن فاران من أنجح الصفقات التي قام بها الملكي في السنوات الأخيرة والفضل في ذلك إلى زيدان الذي رفض كذلك مغادرته للفريق نهاية الموسم الماضي. وانضم فاران لريال مدريد في موسم 2012/‏‏‏‏2011، ودخل في صراع كبير مع المدافع البرتغالي بيبي من أجل حجز مكان له ضمن التشكيلة الأساسية للفريق.

ولكنه أصبح في الأعوام القليلة الماضية المدافع الأبرز في الخط الخلفي لريال مدريد بجانب المخضرم سيرخيو راموس.

صراع الثنائي

تحدث كارمبو عن صراع الثنائي «رونالدو - ميسي»، مشيراً إلى أن رونالدو كان يشكل رمزاً في ريال مدريد، والأمر ينطبق على ميسي في برشلونة، ومن البديهي أن يتراجع هذا الصراع بمجرد مغادرة أحدهما إلى دوري آخر، وأكد أن هناك جيلاً جديداً بدأ يبرز على الساحة الكروية العالمية وفي الدوري الإسباني تحديداً، خطف الأضواء منهما.

القيمة الفنية

ورفض كارمبو التقليل من القيمة الفنية للدوري الفرنسي بسبب ابتعاد أنديته عن التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا منذ سنوات طويلة وقال: كل الأندية الكبيرة في أوروبا تضم لاعبين فرنسيين، من أين جاؤوا؟

بالتأكيد انطلقوا من فرنسا، وهناك لاعبون كبار ليسوا فرنسيين ولكن خطفوا الأنظار إليهم هناك، واسألوا رونالدينهو عن ذلك، نحن أبطال العالم بجدارة، والفوز بدوري الأبطال مسألة وقت وأنا متأكّد أن باريس جيرمان أو فريق ليل سيفعلها يوماً ما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات