وقع وثيقة المليون متسامح الإلكترونية

محمد الشرقي يفتتح مونديال بناء الأجسام والفيزيك

محمد الشرقي يتوسّط عدداً من المسؤولين خلال افتتاح البطولة | تصوير: زيشان أحمد

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أهمية استضافة الإمارات للحدث العالمي الأكبر في رياضة بناء الأجسام على مستوى العالم، وتنظيم هذا الحدث الدولي في الفجيرة لما تتمتع به من إمكانات ضخمة، ساعدها في استقبال كبرى الأحداث الرياضية والعالمية، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ودعمه المستمر للرياضة والرياضيين.

جاء ذلك خلال افتتاح ولي عهد الفجيرة، أمس، بطولة العالم لبناء الأجسام والفيزيك 2019، التي تقام تحت رعاية سموه في مجمع زايد الرياضي بالفجيرة، بمشاركة 1000 لاعب من 120 دولة، ووقع سموه خلال حفل الافتتاح على «وثيقة المليون متسامح الإلكترونية» التي أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية تزامناً مع فعاليات «عام التسامح» بالدولة، وذلك بحضور الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة.

وأشار سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي إلى الرمزية الهامة في انتقال البطولة إلى الإمارات، حيث تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وتحتضنها إمارة الفجيرة، منوهاً بأهمية ترسيخ رياضة بناء الأجسام في المنطقة، خاصة في الإمارات التي تمتلك البنية التحتية المناسبة لاحتواء اللعبة، ما سيؤدي إلى انتشارها. وأشاد سموه بجهود المنظمين والقائمين على البطولة، مثمناً دور الاتحاد الدولي في منح الثقة بتنظيم هذه البطولة العالمية في الإمارات.

وكرّم سموه الداعمين والمؤسسات الشريكة التي أسهمت في تنظيم البطولة.

حضر حفل الافتتاح الشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة، والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، ومعالي الشيخ عبدالله آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، وسانتوغا رئيس الاتحاد الدولي.

كما حضر الحفل سالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد إمارة الفجيرة، ومحمد الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، وسعيد عبدالغفار الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، والمهندس محمد عبيد مدير دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة رئيس اللجنة المنظمة، والدكتور عادل فهيم نائب رئيس الاتحاد الدولي، ومانويل مدير الاتحاد الدولي.

وشهد الحفل عرض «أوبريت التسامح» بخمس لغات، من كلمات الشاعر محمد الرئيسي، وألحان الفنان حسن سلوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات