يوم العلم يُزين «أبوظبي غراند سلام» للجوجيتسو بالبرازيل

ختام مثير لمنافسات أساطير الحزام الأسود

اختتمت أمس منافسات الجولة الرابعة من النسخة الخامسة لبطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، التي أقيمت في صالة كاريوكا أرينا بالقرية الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بمشاركة 1425 لاعباً ولاعبة من مختلف قارات العالم. وشهد اليوم الأخير حضوراً جماهيرياً لافتاً، ألهب المنافسات التي تم تخصيصها للحزام الأسود، والتي بدأت في العاشرة والنصف صباحاً بتوقيت ريو دي جانيرو، الخامسة والنصف بتوقيت أبوظبي، واستمرت 9 ساعات كاملة، أبدع فيها 415 لاعباً ولاعبة من حاملي الحزام الأسود في الصراع والتحدي، وأظهروا فنون القتال المختلفة، مع الكثير من قيم تلك الرياضة النبيلة.

منافسات

في منافسات اليوم الأخير، وفي تمام الساعة الـ 11 قبل الظهر، توقفت المنافسات على كل الأبسطة، واصطفت بعثة الإمارات كلها، وارتفع علم دولة الإمارات شامخاً للاحتفال بيوم العلم مع 36 دولة من مختلف قارات العالم، في صالة كاريوكا أرينا، ومع عزف السلام الوطني، وترديد كلمات النشيد الوطني الإماراتي، وقفت كل جماهير البرازيل في المدرجات، تقديراً لعلم دولة الإمارات الغالي، وكانت بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، هي الحدث الرياضي الوحيد الذي تحتفل فيه 36 دولة حول العالم بالمناسبة التاريخية للإمارات.

حضر الاحتفالية إبراهيم العلوي قنصل عام دولة الإمارات في البرازيل، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، رئيس وفد الدولة، وطارق البحري مدير جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، وخالد الجنيبي رئيس وفد أكاديمية أي إف إن تي، وعبيد مفتاح المحرزي رئيس شركة الألعاب المصاحبة في نادي الوحدة، ولاعبو الإمارات المشاركون في البطولة، حيث كانت تلك المناسبة شاهدة على حب وتقدير كل دول العالم للإمارات، ومكانتها الرائدة في نشر الخير والتسامح، وتبني المبادرات الإنسانية بكل القارات.

صدارة

مع إسدال الستار على المنافسات، تصدرت البرازيل الترتيب العام للبطولة، وحلت الإمارات في المركز الثاني، والأرجنتين ثالثاً، والولايات المتحدة الأمريكية رابعاً، والمملكة العربية السعودية في المركز الخامس، والسويد سادساً، وبولندا سابعاً، وأستراليا في المركز الثامن، فيما حلت فرنسا في المركز التاسع.

مفاجآت

ومن أبرز مفاجآت اليوم الأخير، أن اللاعبة البرازيلية بيانكا باسيلو صاحبة المركز الثالث في بطولة «ملكة البساط»، التي أقيمت يوم الجمعة الماضي، هزمت مواطنتها لويزا مونتيرو، لتتوج بالميدالية الذهبية في وزن 62 كغم، وفي نفس المنافسات أيضاً، نجحت اللاعبة البرازيلية مايسا باستوش في دحر كل منافساتها بالحزام الأسود لوزن 49 كغم، وحلقت بالميدالية الذهبية.

وفي منافسات الرجال، حلق البرازيلي تشارليز سانتوس بالميدالية الذهبية في وزنه، فيما غاب عن منافسات اليوم الأخير، كل من جاكسون سوزا ملك البساط في الوزن الثقيل، ووصيفه جواو لا روشا، وملك البساط في الوزن المتوسط إيزاك براز.

أهداف

من ناحيته، أكد يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، رئيس وفد الإمارات في البطولة، أن البطولة حققت كل أهدافها، ونجحت جماهيرياً وإعلامياً وفنياً وتحكيمياً وتنظيمياً وتسويقياً ودعائياً لدولة الإمارات، ولعاصمتها أبوظبي، وأن أكثر ما لفت انتباهه، هو تفاعل الجماهير التي ملأت المدرجات، مع النزالات، وتشجيعهم الجنوني من أول لحظة، وحتى اللحظات الأخيرة، على مدار 9 ساعات، مشيراً إلى أنه لمس بنفسه مشاعر الفرح والسعادة في عيون كل المشاركين بتلك المنصة المبهرة، التي صنعتها لهم الإمارات في قلعة من قلاع الجوجيتسو، وهي مدينة ريو دي جانيرو، التي تضم أكثر من 4000 أكاديمية لتدريب هذه الرياضة.

وقال البطران: شعرت بالفخر والاعتزاز، عندما وقف كل اللاعبين، ووقفت الجماهير التي ملأت الصالة، لعزف السلام الوطني، والاحتفال بيوم العلم، وتأكدت من حب كل دول العالم المشاركة في الحدث لدولة الإمارات، وأيقنت أن مبادرات قادة دولة الإمارات في زرع الخير بكل مكان، تزرع حب الإمارات في نفوس الجميع، وعندما تلقيت التهاني من كل الحضور من مختلف الوفود، بمناسبتنا العزيزة على قلوبنا، تأكدت أن الإمارات لها مكانة مميزة في كل النفوس، وأنها محل حب واحترام وتقدير كل الشعوب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات