سياسي في ملعب الرياضة

شريف البديوي: الرياضة قوة ناعمة تعزز روح التسامح

صورة

يؤمن السفير شريف البديوي سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، أن الرياضة وسيلة في غاية الأهمية لنشر روح التسامح وتعزيز أواصر التعاون والمحبة بين الشعوب، كونها قوة ناعمة تسهم في توطيد العلاقات بين مختلف الدول لما لها من تأثير كبير على المجتمعات بمختلف شرائحه.

ويرى البديوي أن الأحداث والفعاليات الرياضية المشتركة بين الدول من شأنها أن تعزز هذا المفهوم وتنشر رسائل التسامح بين أفراد المجتمع لاسيما الفعاليات التي تحمل بين طياتها أهدافاً خيرية مثل ماراثون زايد الخيري الذي بات واحداً من أهم الأحداث الرياضية الخيرية وصاحب الصدى الإعلامي العالمي.

وأكد السفير المصري لدى الدولة أن العمل الدبلوماسي من المفترض ألا يمثل عائقاً أمام ممارسة الرياضة، مشيراً إلى أنه يحرص على ممارسة الرياضة بشكل دائم كونها من أهم العوامل التي تسهم في اتباع أسلوب حياة صحي يعود بالفائدة على المجتمع بصفة عامة، وقال: الرياضة في غاية الأهمية للإنسان وهي من أساسيات الحياة للفرد ومن شأنها أن تعزز لديه العديد من المبادئ والقيم، أحرص على ممارسة الرياضة بصفة دائمة خصوصاً المشي، بالإضافة إلى رياضة التنس من وقت لآخر، بخلاف متابعة كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم، ولكني أتعامل مع كرة القدم من مبدأ الحياد، حيث أحرص على متابعة مختلف المباريات سواء العربية أو العالمية.

أهمية

وتطرق السفير المصري إلى ماراثون زايد الخيري الذي سيقام في نسخته السادسة في جمهورية مصر العربية 27 ديسمبر المقبل وتحتضنه مدينة السويس، مؤكداً أن الحدث أصبح يكتسب أهمية كبيرة عاماً تلو الآخر سواء فيما يتعلق بعدد المشاركين في المهرجان الذي يتزايد مع كل نسخة أو أهدافه الخيرية التي يقام من أجلها.

وقال: إن ماراثون زايد الخيري واحد من الأحداث المهمة التي تحمل رسالة إنسانية وخيرية ومنذ إقامته في جمهورية مصر العربية يحقق نجاحات باهرة على المستويات الاجتماعية والإنسانية، فهو يحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نبع الخير والعطاء، والقيادة السياسية في مصر والإمارات حريصة على دعم الحدث وتوفير كل عوامل النجاح له، وهو مهرجان يؤكد على رسائل التسامح والمحبة بين الشعبين الإماراتي والمصري.

علاقات

وأكد البديوي أن العلاقات المصرية الإماراتية نموذجية وتاريخية في المجالات كافة ومن ضمنها المجال الرياضي، وتشهد تطوراً مستمراً يصب في مصلحة الرياضة في البلدين، وهناك تنسيق دائم من أجل إنجاح مثل هذه الأحداث، ونسعى على الدوام لتقديم الدعم ولضمان التحضير الجيد لماراثون زايد الخيري الذي أصبح ينتظره المصريون كل عام، وأصبح حدثاً يؤكد أهمية الرياضة ودورها في العمل الإنساني.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات