القطامي يفتتح دورة «المناظير» ويشيد بتطور الطب الرياضي

افتتح معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، الورشة التدريبية العملية للعمليات الجراحية بالمناظير للكتف والركبة، أمس، والتي تختتم غداً في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بدبي، والمقامة للمرة الأولى في الشرق الأوسط، بالتعاون مع الجمعية الأمريكية لجراحي المفاصل، وتساعد على توفير التدريب الخاص لجراحي الإمارات والخليج، وتحظى بأهمية خاصة لدى جراحي الإصابات الرياضية.

حضور مميز

وحضر الافتتاح كل من سامي القمزي رئيس مجموعة القرهود الطبية المشاركة في تنظيم الورشة التدريبية، والدكتور علي السويدي رئيس شعبة العظام في جمعية الإمارات لجراحي العظام، والدكتور علي البلوشي، والدكتور سعيد آل ثاني عضوي الجمعية، والدكتور مارك أجنيسي رئيس الجمعية الأمريكية لجراحي المفاصل، والدكتور الفرنسي فيليب أندورا المدير الإقليمي لجراحي مركز الفيفا بدبي والقرهود، وبمشاركة 110 أطباء من جراحي العظام في الإمارات ومنطقة الخليج، والذين تم اختيارهم من بين 300 طبيب، تقدموا بطلبات لحضور الدورة، وممن تتجاوز خبراتهم الـ 10 سنوات في هذا المجال.

تطور كبيروأكد معالي حميد القطامي، أن منظومة الطب الرياضي في الإمارات، شهدت تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة، وقال: أصبح لدينا الآن أطباء متخصصون في هذا المجال سواء في المستشفيات الحكومية أو الخاصة، والدورة التدريبية التي تم افتتاحها أمس، تقام للمرة الأولى في دبي، وستعود بفائدة كبيرة على أطبائنا، لأن تواكب أحدث التطورات العالمية في مجال الإصابات الرياضية، وهو ما يساهم في تطور الكوادر الطبية في الدولة، في ظل ما نملكه من إمكانيات كبيرة، تواكب المستويات العالمية.

ومن جانبه، قال الدكتور علي السويدي: نحاول كمختصين، تكثيف مثل هذه الورش العملية في الإمارات، بما يساعد الكوادر هنا على التدريب الجراحي العملي على أحدث طرق علاج هذه الإصابات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات