22 لاعباً شاركوا في الجولة الثانية لمنافسات المحترفين

نهيان بن زايد يشهد بطولة «المواي تاي» المفتوحة

صورة

شهد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، منافسات الجولة الثانية من بطولة المواي تاي المفتوحة الثانية، أول من أمس، التي ينظمها اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينغ، بجزيرة ياس بأبوظبي، وذلك بحضور الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية وعبدالله النيادي رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينغ ونائبه ياسر سالم الساعدي، إضافة إلى أحمد خالد الوزان رئيس الاتحاد البحريني للكيك بوكسينغ وطارق بن هزيم المهيري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمواي تاي والمدير التنفيذي للاتحاد.

نتائج المحترفين

وجاءت منافسات المحترفين التي ضمت 22 لاعباً من مختلف الجنسيات في غاية من الإثارة والمتعة الفنية، خاصة مباراة الفرنسي فلنتين والتونسي أمين اليوسفي في وزن تحت 71 والتي انتهت لصالح فلنتين، وضمن مباريات تلك البطولة المميزة، فاز محمد الديبي علي حمدان النيادي في وزن تحت 57 كغ، وشاكريور على أحمد طنطاوي في وزن تحت 58، وإبراهيم بلال على جوزيف في وزن تحت 62، وتغلب أيوب بن زيدان على محمد عبد القايد في وزن 69، وفي الوزن نفسه فاز سبيع رحال على نورالدين الغوطي، والمهدي لاكرامي على أحمد حسين في وزن تحت 68، وفي وزن الثقيل فوق 91، فاز مصطفي الطصلق على رضا علوي، وفي وزن تحت 69، فاز زكريا الجماري على ابروبك وكوترام على يوسف الحمادي في وزن تحت 62 كغ.

منافسات الشباب

وأما منافسات الشباب تحت 17 سنة، شهدت تتويج محمد مرضي بفوزه في المباراة النهائية لوزن تحت 75 كغ على أحمد زاكدان وفارس حجت على همام رياض، وعمر المري على أحمد حمد، وضمن فئة تحت 15 سنة فاز يوسف شلتوني على محمد إبراهيم، وفاز عزيز موسى على محمد النيادي وفوز عمر عطايا في وزن تحت 16سنة على يوسف فرحات وعبد الرحمن أحمد على سيف عارف وعمر سمحان على محمد دوخي، وأحمد حجت على سيف الدين عثمان وسيف الدين غول على عمر عمرو، ومحمد عبد اللطيف على كريم الدين عثمان ومحمد إسماعيل علي ليث شاكر وخليفة محمد على يوسف العتيبة، وفي ختام البطولة قام كبار الحضور بتتويج الفائزين.

متابعة واهتمام

وثمن عبدالله سعيد النيادي، رئيس اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينغ، متابعة واهتمام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بنشاط الاتحاد، واعتبر ذلك شرفاً كبيراً لأسرة اللعبة، ضمن اهتمامات سموه بمختلف ضروب الرياضة خاصة الألعاب الفردية، ما أكسبها شعبية أسهمت في تطورها واتساع قاعدتها، مشيداً بالمشاركة الإيجابية التي أفرزت العديد من اللاعبين الصاعدين، الذين يشكلون إضافة حقيقية للمنتخبات الوطنية، قبل استضافة بطولة آسيا في ديسمبر المقبل بأبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات