استقبال وردي لأبطال السباحة «الصغار»

أسرة السباحة في صورة تذكارية مع النجوم الصغار | من المصدر

حظيت بعثة منتخب السباحة باستقبال بالورود لدى وصولها دبي أول من أمس عقب مشاركتها الناجحة في البطولة العربية للأعمار السنية بالمغرب وتحقيق 7 ميداليات عربية منها ثلاث ذهبيات وفضية للبطلة الإماراتية ليلى الخطيب بجانب برونزية مع فريق التتابع 800 م، وسجلت النجمة ليلى إنجازاً تاريخياً لسباحة الإمارات، باعتبارها أول فتاة تحقق ميداليات ذهبية للإمارات في السباحة، فيما أحرز البطلان سالم غالب، وسعيد أحمد فرج ميداليتين برونزيتين.

وكان في استقبال البعثة في دبي عمر عبد الرحمن آل علي رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات والجمعيات الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، وحسن الرمسي مدير المراسم في الهيئة وجمعة البلوشي نائب رئيس اتحاد السباحة وخليفة الكعبي المدير المالي في الاتحاد.

وأشاد عمر عبد الرحمن بالأبطال الصغار والجيل الجديد للسباحة الإماراتية من الشباب والفتيات مما يبشر بجيل جديد من اللاعبين قادرين على تمثيل الدولة خارجياً بشكل مشرف، وخاصة في السباحة النسائية والتي ستشكل طفرة للإمارات في هذه الرياضة الأولمبية الهامة، خاصة أن أرقام وخطة ليلى الخطيب البطلة الجديدة الطموحة تدعو إلى دعمها بقوة .

وأكد جمعة البلوشي أن الاتحاد يهتم بتجهيز هؤلاء الصغار للمشاركات الخارجية، حيث يستعد المنتخب للمشاركة في بطولتي الخليج وآسيا للناشئين، بحثاً عن إنجازات جديدة .

وأشادت مريم الشامسي رئيسة اللجنة النسائية وعضو الوفد الرسمي بالبطولة بالتزام وجدية لاعبي ولاعبات المنتخب في البطولة، وتمنت أن يكون هذا الجيل قادراً على رفع علم الدولة باستمرار في مختلف البطولات الخارجية، وتوجه خليفة الكعبي بالشكر إلى أولياء أمور السباحين والسباحات على اهتمامهم بالأبطال الصغار والحرص على تشجيعهم لتمثيل المنتخبات مشيراً إلى أن الهدف الرئيس للاتحاد هو دعم المنتخبات السنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات