علي حسين: راضٍ عن «ربع قرن» في ساحات اليد

علي حسين

أعلن علي حسين حارس مرمى كرة اليد على مستوى العديد من الأندية والمنتخب الوطني أنه يدرس حالياً عروضاً تلقاها من أندية محلية لتوجيه بوصلته للعب ضمن صفوفها بتجربته الاحترافية التي امتدت على مدار 6 سنوات.

وأعرب عن رضاه التام خلال مسيرته الرياضية وهو يحرس عرين المرمى في العديد من الأندية والتي امتدت لأكثر من ربع قرن بدأها في بيته الأول وبين أقران فريجه بنادي النصر الرياضي منذ عام 1990.

وقال: إن مسيرتي مع اللعبة وموقعي كحارس مرمى بلعبة الأقوياء والذي يمثل أكثر من 60% من أهمية الفريق كانت حافلة والحمد لله بتحقيق العديد من البطولات بنادي النصر وخاصة مع بداية القرن العشرين عندما كان النصر يسيطر على معظم البطولات المحلية والخارجية بمواقعه الجيدة.

وكشف علي عن تجاربه الاحترافية بساحات اللعبة والتي بدأها بنادي الشعب، ومن ثم ثلاثة مواسم بنادي شباب الأهلي ونجح مع زملائه بتحقيق العديد من البطولات،

وختمها بموسمين مع الشارقة والذي حقق معه 6 بطولات متنوعة على مستوى السوبر والدوري وكأس الإمــارات وكأس رئيس الدولــة، إلى جانب حصــول الفريق على المركز الــثالث في البطــولة الآســيوية السنة الماضية.

ولم يخفِ الفائدة الكبيرة فنيا وعلى مستوى الخبــرة والشهرة خلال مســيرته الاحترافية التي وضعته في بــؤرة اهتمام العديــد مــن الأنديــة.

وأوضح علي إنه يدرس حالياً العديد من العروض التي تلقاها من الأندية المحلية وقال: بالتأكيد سأختار الأفضل منها من حيث مكانة الفريق الجديد وأهمية موقعه بساحات اللعبة بعيداً عن الجانب المادي رغم أننا نعيش بعالم الاحتراف.

جاء ذلك عقب أن أنهى مسيرته الاحترافية مع نــادي الشارقة بحفل وداع كبير أقامته إدارة الألعاب الجماعية بنادي الشارقة وزملاؤه اللاعبون، وكــان نادي الشارقة قد أعلن عن تعاقده مع الحارس الوصلاوي محمد إسماعيل ومحمد إبراهيم القادم من الظفرة إلى جانــب حارسه الشاب خالد سعيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات