ضمن مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية

تعاون بين «دبي الرياضي» و«دبي الأكاديمية العالمية»

سعيد حارب ومحمد عبدالله وناصر آل رحمة وعبدالله بالهول بعد توقيع الاتفاقية | من المصدر

أبرم مجلس دبي الرياضي و«مدينة دبي الأكاديمية العالمية» اتفاقية تعاون لتوحيد جهود الطرفين في مجال تنظيم الفعاليات الرياضية ونشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني بين أوساط طلبة الجامعات في دبي وجعلها أسلوب حياة باعتبارها مصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية ومجالاً لتعزيز التعارف والتعاون بين مختلف مكونات المجتمع.

ووقع الاتفاقية في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي ومحمد عبدالله المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي وعبدالله خليفة بالهول الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «مجموعة تيكوم».

وتأتي اتفاقية التعاون بين الطرفين ضمن «مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية» التي أطلقها مجلس دبي الرياضي لتطوير الرياضة المجتمعية في دبي بالتعاون مع كبرى الهيئات والمؤسسات الحكومية في إمارة دبي، وهي المبادرة التي أصبحت المظلة لتوحيد كل الجهود لتنظيم وتطوير الفعاليات الرياضية المجتمعية بدبي.

وقال سعيد حارب: «نحن مسرورون بتوقيع هذه الاتفاقية مع مؤسسة وطنية مهمة تعمل في مجال المعرفة والتعليم، وتدرك أهمية الرياضة لتحقيق أهدافها وخدمة الوطن من خلال رعاية فئة الشباب علمياً ورياضياً وسلوكياً.

حيث تعتبر فئة طلاب الجامعات إحدى الفئات المهمة في المجتمع، ونسعى لتوفير البيئة الرياضية المناسبة لهم ولطاقتهم سواء على المستوى التنافسي او الرياضة المجتمعية من أجل صحة وسعادة الممارسين وتعزيز علاقات التعارف والتعاون والتعايش فيما بينهم، كونهم ينتمون إلى جنسيات مختلفة، ويمثلون طاقات مهمة لمستقبل الوطن والعالم.

ولذلك ستساهم هذه الاتفاقية في توحيد جهودنا المشتركة لتعزيز ممارسة الرياضة وتنظيم الفعاليات الرياضية لهذه الفئة بما يساهم في بناء مجتمع رياضي سليم وصحي، باعتبار أن الطلاب والجامعات مرتكزان رئيسيان لتحقيق التنمية المجتمعية، وتحقيق رؤية المجلس التي تنص على بناء مجتمع رياضي متميز وسعيد».

وأضاف «الجامعات تعتبر مصادر إشعاع علمي يمكن الاستفادة منها في تعزيز البحث العلمي في المجال الرياضي والمساهمة في تطوير الأداء الرياضي الذي نسعى إليه».

هدف

فيما قال محمد عبدالله المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة: «الرياضة كما التعليم صناعة، وبوضع أيدينا معاً نستطيع الوصول إلى أفضل النتائج بما فيه مصلحة طلابنا، وتقديم أفضل الخدمات الرياضية لهم.

كما أن إمكاناتنا العلمية وتسخيرها في المجال الرياضي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي سترتقي بمستوى الإنجاز إلى حدود جديدة تجتمع فيها خبراتهم الرياضية مع الأبحاث العلمية التي نستطيع المساهمة بها، وهو ما نأمل أن يسهم بنقل الأحداث التي يرعاها مجلس دبي الرياضي إلى داخل المؤسسات التعليمية الموجودة في مدينة دبي الأكاديمية ومجمع دبي للمعرفة.

والتي يبلغ عددها 27 جامعة ومؤسسة أكاديمية تضم أكثر من 27500 طالب وطالبة من 150 جنسية تقدم أكثر من 500 برنامج دراسي من الدبلوم وصولاً إلى الدكتوراه، لتسهيل انخراط قطاع شبابي مهم بالمشاركة بتلك الفعاليات وإغنائها، وجعلها جزءاً من تجربة الحياة الأكاديمية للطلبة، وهو ما يعود عليهم بالنفع، إذ تشكل الرياضة جزءاً مهماً من تكوين شخصية الطالب الشاب، وتعينه على ضمان تحصيل علمي أفضل، وبتحقيق ذلك نكون قد ضمنا المساهمة بصنع علامة فارقة في المشهد الرياضي في دبي».

تشجيع

تتضمن الاتفاقية تشجيع المستثمرين على إقامة منشآت رياضية في الأراضي التابعة للأكاديمية وتسهيل أعمالهم، والسماح للمجلس باستخدام المرافق الرياضية في تنفيذ الفعاليات المجتمعية، فيما سيتم إضافة الأحداث الرياضية لمدينة دبي الأكاديمية العالمية ضمن التقويم السنوي للأحداث الرياضية لمجلس دبي الرياضي، ودعم المجلس لجميع الأحداث الرياضية التي تقيمها مدينة دبي الأكاديمية العالمية بالخبرات التنظيمية التي يمتلكها المجلس، وغيرها من سبل التعاون التي تدعم جهود الطرفين لنشر ممارسة الرياضة وسبل تطويرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات