«غناصة للمحامل الشراعية» ينطلق في أبوظبي اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، يقام اليوم سباق غناصة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ضمن روزنامة النادي لموسم سباقات عام 2019.

ويشارك في السباق 2000 بحار من مختلف إمارات الدولة، على متن 100 محمل شراعي، إذ شهد باب التسجيل إقبالاً كبيراً على المشاركة في السباق في ظل ارتفاع الجوائز المالية التي رصدها النادي للسباق.

ورصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أربعة ملايين درهم إجمالي جوائز مالية للمشاركين في السباق، بالإضافة إلى 3 سيارات لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

وينطلق السباق اعتباراً من ظهر اليوم من أعالي جزيرة أبو الأبيض لمسافة 28 ميلاً بحرياً وصولاً إلى منصة التتويج بمقر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بكورنيش العاصمة أبوظبي.

وأنهى النادي الترتيبات النهائية الخاصة بالسباق وذلك من خلال عدد من الاجتماعات التنسيقية مع الجهات المنظمة والشركاء من أجل خروج السباق بأبهى صورة وفي ظل منافسة قوية بين جميع المشاركين.

رعاية ودعم

من جهته وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة لرعاية ودعم سموه المستمرة لأنشطة وسباقات النادي، التي كان لها أكبر الأثر في تحقيق النجاحات المتتالية فيما يتعلق بالسباقات البحرية والحفاظ على تراث الآباء والأجداد.

وأعرب الرميثي عن سعادته بالإقبال الكبير من البحارة من مختلف إمارات الدولة على المشاركة في سباق غناصة، مؤكداً أن وصول عدد المشاركين إلى 2000 بحار يؤكد على حرص أهل البحر على التواجد في مختلف الأحداث التراثية مما يساهم في زيادة قاعدة الممارسين ونقل الهوية التراثية الإماراتية إلى الأجيال الجديدة من الشباب.

وأشار إلى أن الظروف الجوية الحالية من حرارة الجو لم تؤثر على رغبة المشاركين في التواجد في السباق، مطالباً جميع المشاركين ضرورة الالتزام باللوائح والقوانين التي وضعتها اللجنة المنظمة للسباق لضمان توفير مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة ، مشيداً بالتزام البحارة خلال السباقات الماضية خاصة فيما يتعلق بالمواصفات الفنية للمحامل مما أوجد تنافساً شريفاً .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات