الأسطورة فالكاو:

توقّعت وصول دورة ندّ الشبا إلى مستوى عالمي

صورة

أكد البرازيلي أليساندرو روسا فييرا، الملقب بـ«فالكاو» أسطورة كرة قدم الصالات أن دورة ند الشبا تجربة استثنائية لا يوجد لها مثيل في العالم من ناحية قيمة جوائزها المالية وعدد المشاركين، وقال: لم أر هذا الزخم والإقبال الكبير في أي حدث رياضي مثل ند الشبا، فمشاركة أكثر من 6 آلاف لاعب ولاعبة لا يكون ممكناً إلا في دورة أولمبية، وبما أن دورة ند الشبا نجحت في الوصول إلى هذا الرقم يعني أنها حدث استثنائي ومن خلال تجربتي الممتدة 20 عاماً في كرة قدم الصالات أستطيع أن أجزم أنها الأفضل في العالم، وهذا شعرت به عندما شاركت للمرة الأولى منذ 6 سنوات مع فريق الجوكر وتوقعت وصولها إلى مستوى عالمي لما لمسته من اهتمام ودعم كبير.

وأضاف: دورة ند الشبا، بطولة مميزة، قصيرة ولكنها ممتعة ومثيرة للغاية وكنت أتمنى أن يكون مستوى الدوري المحلي مثلها، هناك ميزة إضافية لدورة ند الشبا وهي أنها معروفة على مستوى العالم، وأفضل اللاعبين متواجدين فيها وهذا أمر لا تجده في أي بطولة أخرى.

وتابع: الإمارات ومن خلال ما شاهدته من تطور على مستوى البنية التحتية والاهتمام بالقطاع الرياضي تستحق أن يكون لها أفضل دوري كرة قدم صالات في المنطقة، أنا فخور بمشاركتي في دورة ند الشبا في نسختها الأولى وقد تطورت كثيراً عما كانت عليه خصوصا بعد أن تم فتح المجال أمام الفرق للتعاقد مع 3 لاعبين محترفين أجانب.

مقومات

وصرح فالكاو الذي زار دبي في الفترة الأخيرة، أن الدوري المحلي يملك المقومات ليكون الأفضل في العالم لأن كبار النجوم والمدربين يفضلون العمل واللعب في الإمارات، واستطرد قائلاً: يجب تغيير اللوائح والانفتاح على العالم لاستقطاب اللاعبين الأجانب مثلما يحدث في دورة ندا الشبا والعامل الأهمّ الذي من الممكن أن يخدم كرة قدم الصالات هو رغبة كبار النجوم في اللعب في الإمارات وبشكل خاص في دبي، وأضاف: لو يتم السماح للأندية بالتعاقد مع اللاعبين الأجانب أعتقد أن أفضلهم سيختارون الإمارات.

وأوضح فالكاو أنه من الصعب أن يكون للإمارات أفضل دوري كرة قدم محترف في العالم في المقابل بإمكانها امتلاك أفضل دوري كرة قدم صالات في حال تم تخصيص 5% فقط له من ميزانية كرة القدم.

وحول ما إذا كان قادراً على الظهور لاعباً مرة أخرى في دورة ند الشبا بعد اعتزاله كرة قدم الصالات نهائياً منذ سنتين، قال: دورة ند الشبا تحتاج إلى لاعبين جاهزين ويمارسون كرة قدم الصالات باستمرار خاصة بعد الاستغناء عن الهواة، لقد اعتزلت اللعب وأنا متفرغ حالياً للترويج للعبة في العالم.

مسيرة

ويعدّ فالكاو الهدّاف التاريخي لمنتخب البرازيل لكرة قدم الصالات برصيد 335 هدفاً، وفاز معه بلقبين في كأس العالم عامي 2008 و2012، فضلاً عن خوضه ثلاث نسخ أخرى أعوام 2000 و2004 و2016، وبلغ عدد الألقاب التي حصل عليها في مسيرته أكثر من 50 لقباً من ضمنها بطولة العالم للأندية عام 2000، وبطولة أميركا الجنوبية في 2001 و2004.

وهو اللاعب الوحيد في تاريخ كرة القدم داخل الصالات الذي اختاره الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) أحسن لاعب في العالم أكثـر من ثلاث مرات أعوام 2004 و2006 و2011 و2012.

وخاض فالكاو خلال مسيرته الكروية 697 مباراة في الدوري البرازيلي سجل فيها 932 هدفاً، ولعب بـ12 نادياً في البرازيل من أبرزها ريو دي جانيرو، وساوباولو، ومالوي جاراغوووا، وكورتينا سانتوس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات