انطلاقة قوية لـ«المدرسة السعودية» و«الطاهر» و«اف16» في «الصالات»

سجلت فرق المدرسة السعودية للقيادة والطاهر واف16 انطلاقة قوية في منافسات كرة قدم الصالات بدورة ند الشبا بتحقيقها للعلامة الكاملة في الجولة الأولى.

وقاد جلال الصيادي فريق المدرسة السعودية للقيادة لتحقيق فوز ثمين على فهود زعبيل بنتيجة 3-2 لحساب الجولة الأولى للمجموعة الأولى، وسجل الصيادي ثلاثية فريقه فيما جاءت أهداف فهود زعبيل عن طريق البرازيلي ويليام ناسيمنتو (فاسورا) ومواطنه رنجال.

ودخل فريق المدرسة السعودية للقيادة المباراة دون مقدمات ونجح في تسجيل الهدف الأول في أقل من 30 ثانية بواسطة جلال الصيادي بعد تمريرة رائعة في قلب الدفاع من أقدام البرازيلي تينان داسيلفا،وكثف فهود زعبيل محاولاته من أجل إدراك التعادل، واستحوذ على الكرة في المقابل اعتمد فريق المدرسة السعودية على الدفاع المكثف في مناطقه وعلى الهجمات المرتدة التي أثمرت هدفاً ثانياً من أقدام جلال الصيادي مرة أخرى بعد تمريرة من البرازيلي ايدسون غوميز دوس سانتوس.

وتمكن ناسيمنتو من تقليل الفارق من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بتقدم «السعودية للقيادة» بهدفين مقابل هدف واحد.

وواصل فهود زعبيل ضغطه بداية الشوط الثاني بواسطة ناسيمنتو وعبد الكريم جميل وصبري جميل والبرازيلي رنجال تيان بيس الذي اختطف هدف التعادل من تسديدة قوية (ق8 ) وحصل «السعودية للقيادة» على ركلة حرة سددها البرازيلي جون لينون فلينتو قوية حولها جلال الصيادي داخل المرمى ليوقع على الهاتريك (ق12).

وفي المباراة الثانية هزم «اف 16» فريق الفيكتوري بنتيجة 3-2، وجاءت البداية سريعة من جانب الفيكتوري، ولكن «اف 16» تمكن من احراز الهدف الأول عن طريق يوسف المزرعي من متابعة لكرة مرتدة من الحارس أودعها على يمينه ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني (ق15)

وقبل نهاية الشوط الأول، نجح علي خلفان في تقليص الفارق لمصلحة الفيكتوري من متابعة لعرضية رودريغو خافيير.

ودانت الأفضلية في شوط المباراة الثاني لمصلحة الفيكتوري، الذي اندفع بشراسة للهجوم، وتمكن حارس اف 16 من إبعاد أخطر محاولات باولو هنريكي الزاحفة.

لكن اف 16 نجح من هجمة مرتدة مُعاكسة عن طريق يوسف المزرعي، الذي مرر كرة سهلة إلى لويس فلبي، لم يجد صعوبة من تسجيل الهدف الثالث لفريقه(11).

وظهر البديل هاشم محمد في توقيت مثالي بعد دقيقة من نزوله إذ تمكن من تقليص الفارق، لكن هذا الهدف لم يكن كافياً ليخسر الفيكتوري أولى مبارياته بالبطولة.

وفي المباراة الثالثة، استهل الطاهر مشواره بتحقيق فوز ثمين على البحري بنتيجة 4-2، وذلك في أولى مباريات المجموعة الثانية التي انتهت في ساعة متأخرة ليلة أول من أمس، وذلك بعد مجريات مثيرة ومستوى متكافئ بين الفريقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات