العرياني والكندي ينافسان نجوم «التراب» في مونديال كوريا

شهد اليوم الاول من منافسات كأس العالم للرماية من الحفرة «التراب»، المقامة حالياً في مدينة تشانغون الكورية الجنوبية، صراعاً قوياً وشرساً، في أول جولتين أقيمتا أول من أمس، وأسفرتا عن صدارة رباعية لكل من الهندي كينان شيناي والبريطاني ماثيو جون والكازاخستاني مكسيم كولوموميتش والهندي بريثفيراج، بعد أن نجحوا في تحقيق العلامة الكاملة 50 من أصل 50 طبقاً.

وحل في المرتبة الثانية برصيد 49 طبقاً 11 رامياً بينهم الكويتي العائد بقوة ناصر المقلد وتبعهم في المرتبة الثالثة، 26 رامياً برصيد 48 طبقاً بينهم أربعة رماة عرب، في مقدمتهم لاعب منتخبنا الوطني ظاهر العرياني الذي تصدر الجولة الأولى بالعلامة الكاملة الا أن الجولة الثانية أبعدته مؤقتاً وفي المرتبة الرابعة يأتي 17 رامياً برصيد 47 طبقاً بينهم لاعبنا حمد بن مجرن الكندي.

وهؤلاء الرماة الـ58 لديهم حظوظ في التأهل إلى النهائيات، وكل شيء وارد في ظل معطيات ميادين تشانغون، وسوف تستكمل منافسات البطولة اليوم برماية ثلاث جولات بإجمالي 75 طبقاً، والتي من الممكن أن تقلب الموازين وتغير مواقع الرماة، وخاصة الذين سيحالفهم الحظ في التأهل الى النهائيات، بين أفضل ستة رماة، ويحدونا الأمل في دخول أحد نجمينا العرياني أو الكندي الى النهائيات، لأن عددا كبيرا من المتصدرين سبق لهم الفوز ببطاقات التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

لا سيما وأن الفريق بدأ يحقق طفرة لافتة في الفترة الماضية، نأمل أن ترافقهم أيضاً في البطولة العالمية، رغم قوة المنافسة مع 121 رامياً، كل منهم يسعى للوصول إلى أولمبياد طوكيو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات