«تحكيم» ملفات المرشحين لجائزة «البصمة الرياضية»

تواصل لجنة تحكيم جائزة «البصمة الرياضية» التي أضافها مجلس دبي الرياضي إلى مبادرات دورة ند الشبا الرياضية، بالتعاون مع مؤسسة وطني الإمارات، تحت شعار «قدرات بلا حدود»، تقييم الملفات المترشحة للفوز بالنسخة الأولى من الجائزة التي سيتم إعلان الفائز فيها خلال الدورة، بعد أن تم غلق باب الترشح خلال الأسبوع الماضي.

واستقبل مجلس دبي الرياضي، العديد من ملفات المترشحين للفوز بالجائزة، التي تهدف إلى تعزيز العمل الإنساني والتطوعي في القطاع الرياضي، وتحفيز الأفراد والمؤسسات على دعم هذا القطاع المهم بجهودهم ومبادراتهم، وتكريم الفائز في حفل يليق بقيمة الجائزة التي تحمل شعار «هذا ما كان يحبه زايد»، ومكانة دورة ند الشبا الرياضية ودورها الرياضي والمجتمعي الرائد.

وسيتم تكريم الفائز في النسخة الأولى من الجائزة أثناء دورة ند الشبا الرياضية، كما سيتم تكريمه أيضاً في حفل جائزة «وطني الإمارات للعمل الإنساني» يوم 22 مايو الجاري، إلى جانب الفائزين في مختلف فئات الدورة السابعة لهذه الجائزة الإنسانية الوطنية الرائدة.

وكان مجلس دبي الرياضي ومؤسسة وطني الإمارات قد أعلنا في مؤتمر صحفي عن شروط ومعايير الترشح والفوز بالجائزة، وهي: أن تكون المبادرة المقدمة موثقة أو معترفاً بها من طرف إحدى الجهات الرسمية، وأن تكون ذات نفع ملموس للمجتمع، وبمخرجات قوية، تتوافق مع الجائزة واستراتيجية الدولة، وتم إنجازها خلال آخر ثلاث سنوات، أو سارياً تطبيقها خلال فترة الترشح.

وتم فتح باب التسجيل لاستلام طلبات الترشح عبر موقع مجلس دبي الرياضي الإلكتروني الرسمي، وذلك في إطار محور التنافس: (مسؤولية العمل الإنساني في القطاع الرياضي)، الذي يشمل المبادرات المجتمعية، التي تحقق الأهداف الإنسانية والمجتمعية للرياضة، بحيث يكون لتلك المبادرات أثر إيجابي في القطاع الرياضي، وضمن فئتي الأفراد والمؤسسات، من خلال إنجازات سبق لها أن حققت نجاحات على المستوى المحلي، وتم تحديد أداة التقييم، بحيث تخصص نسبة 40 % من التقييم إلى محور تقييم النتائج والمخرجات تنقسم إلى توثيق المبادرة 20 %، والأثر الملموس 20 %، وتخصص نسبة 60 %، إلى محور تقييم الممارسات، بحيث تكون الجودة والكفاءة 20 %، والفاعلية 20 %، والإبداع والابتكار 20 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات