الملا بطل «الاستعراض» والطاير يحلق بلقب «المحترفين».. وسالم مفاجأة الافتتاحية

إنجازات باهرة لأبطال الإمارات بمونديال الدراجات المائية

صورة

حقق ملوك البحر أبطال الإمارات، إنجازات مدوية باهرة، في الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للدراجات المائية والتي اختتمت في مدينة بورتيماو البرتغالية، أول من أمس، حيث حصد راشد الملا عضو فريق أبوظبي، الميدالية الذهبية عن فئة «الحركات الاستعراضية»، كما نجح زميله في الفريق راشد الطاير، في اقتناص الميدالية الذهبية في فئة «جالس محترفين»، وهما إحدى أقوى فئات البطولة، واستطاع البطل النمساوي كيفين رايتير، ممثل مؤسسة «الفيكتوري تيم» أن يسيطر على عرش جميع سباقات فئة «محترفي واقف جي بي1»، وهي أفضل زمن، والسباقين الأول والثاني الرئيسيين.

وكانت المفاجأة في إحراز البطل الإماراتي الواعد راشد سالم (11 عاماً) من فريق أبوظبي، الميدالية الفضية، في فئة الناشئين «جي بي 3.2»، وهي الفئة التي تقام لمرة واحدة في الموسم، وهو أحدث الوجوه المنضمة إلى فريق أبوظبي وأحد المواهب الصاعدة التي يقدمها الفريق من خلال مشوار البحث عن المواهب الإماراتية والأسماء اللامعة في عالم الرياضات البحرية، وكان يوماً إماراتياً حافلاً بالإنجازات، رفع فيه علم الدولة عالياً خفاقاً، على منصة التتويج، في أول جولة من البطولة العالمية، ويسجل أبطالنا الحضور الممتع في أجواء شهر رمضان المبارك.

إهداء الإنجازات

ووجه سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، التهنئة وأهدى الإنجازات إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة النادي، وأكد أن إبداع الأبطال وتفوقهم في أول جولة من البطولة يعود الفضل من خلاله إلى متابعة ودعم سموه الدائم لفريق أبوظبي، والحرص على أن يتم تطعيم الفريق بأفضل المواهب وأصحاب الخبرات والكفاءة، وقال: يعد فريق أبوظبي هو الفريق الوحيد الذي يشارك بأكثر من فئة في الجولة الأولى من البطولة وبسواعد إماراتية، والمفاجأة الجميلة، تمثلت في متسابقنا الواعد راشد سالم الذي شارك في فئة الناشئين التي أقيمت على هامش البطولة العالمية للمرة الأولى، بهدف اكتساب الخبرة، وتفوق وحل في المركز الثاني في أول ظهور عالمي له، وأكد الرميثي أن فريق أبوظبي، قدم الدعم لراشد الناشئ، كي يظهر في المنافسة ويكون أحد الأسماء الجديدة باسم الفريق، وبالفعل تفوق البطل، وموهبته قادته إلى أن يكون ثاني العالم في فئة الناشئين.

أداء راقٍ

وعن تألق الطاير والملا، أشار الرميثي إلى أن الأبطال قد قدموا أداءً راقياً، يعكس التفوق والموهبة الكامنة لديهم وقال: الملا هو بطل العالم في الاستعراض، وما قام به من أداء مثير، كان متوقعاً خاصة وأنه مطالب بالدفاع عن اللقب، وأما الطاير فإن أداءه الباهر في الجولة الأولى والتفوق على أبطال مشاركين، كان مميزاً جداً، وتفوق على حامل اللقب الفرنسي جيرمي بيريز في أول جولة، وأضاف الرميثي: تفوق الفريق في مستهل البطولة العالمية للدراجات المائية، جاء بعد أسابيع قليلة فقط من إحراز الفريق للمركزين الأول والثالث في تحدي روين لزوارق الفورمولا الكلاسيكي 24 ساعة، وبالتالي نعيش أجمل اللحظات في مسيرة الفريق خلال الموسم الحالي.

بداية مشرقة

ومن جانبه، أشاد حريز المر بن حريز، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، بالإنجاز الرائع الذي حققه فريق المؤسسة عبر البطل النمساوي كيفين رايتير، وسيطرته على جميع سباقات فئة محترفي واقف جي بي 1، واعتبر ذلك بداية مشرقة لموسم مليء بالتحديات والمنافسات العالمية وقال: نعمل من خلال رؤية طامحة واستراتيجية هادفة لوضع دبي على خارطة العالم في مجال الرياضات البحرية، وهدفنا المركز الأول ونعمل على تذليل العقبات والتحديات من خلال دعم الفريق بجميع الوسائل الممكنة، وتوفير أفضل معايير التكنولوجيا والتقنيات التي تدعم فريقنا الاحترافي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات