يمثلون 25 % من مجموع المسجلين

«اللاعبون المقيمون» ورقة رابحـة في فرق الطائرة

استطاع اللاعبون المقيمون أن يشكلوا نقطة قوة فرق الطائرة المشاركة في دورة ند الشبا الرياضية وقلب الموازين لصالح فرقهم في المباريات، وأن يكونوا الورقة الرابحة على أرضية الملعب. وتعاقدت الفرق المشاركة في دورة ند الشبا مع 21 لاعبا من المقيمين في الدولة أغلبهم ينشطون ضمن أندية دوري الكرة الطائرة أو سبق أن خاضوا تجارب في بلدانهم الأصلية.

وينتمي اللاعبون المقيمون الذين يمثلون 25% من مجموع المسجلين في منافسات الكرة الطائرة، إلى 9 جنسيات هي الهند والمغرب وتونس ومصر وصربيا والبرازيل وباكستان ونيجيريا وعمان، واللافت أن اللاعبين الهنود أكثر الجنسيات المشاركة في البطولة، حيث يبلغ عددهم 9 ويتواجدون في 3 فرق هي بن ثاني (2) وفهود زعبيل (5) والبركان (2).

دور مهمّ

ولعب المقيمون دوراً مهماً في وصول فريقي «المفاجأة» و«دبي 2021» إلى المباراة النهائية، حيث ضم الفرق الأول (المفاجأة) الثنائي المقيم المكون من صالح فتحي محمد وهو لاعب دولي مصري سابق مقيم في الدولة منذ 4 سنوات والشاب أوروس لاليك وهو لاعب منتخب صربيا لمنتخب تحت 20 عاما سابقا، فيما ضم «دبي 2021» 3 لاعبين مقيمين هم التونسي وائل عبد الرزاق الشماخي والصربي نيمانجا فيديك والباكستاني جمال محمد حنيف.

ويعد فريق فهود زعبيل الذي خرج من نصف النهائي مساء أول من أمس على يد «دبي2021» أكثر الفرق اعتمادا على اللاعبين المقيمين، حيث ضم إلى صفوفه 6 لاعبين منهم 6 يحملون الجنسية الهندية ولاعب واحد برازيلي.

ويدين اللاعبون المقيمون بالمشاركة في دورة ند الشبا لأول مرة إلى قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حول السماح لأبناء المواطنات وحملة جواز سفر الدولة ومواليد الدولة والمقيمين في الدولة بالمشاركة في المسابقات الرياضية.

وصرح شميم عبد الحميد وهو لاعب هندي أن تغيير اللوائح والسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية مكنه من الانضمام إلى نادي العين وتحقيق حلم انتظره 5 سنوات وهو اللعب في دورة ند الشبا، وقال: أقيم منذ سنوات في الإمارات والكرة الطائرة هوايتي المفضلة، كنت أتمنى اللعب في أحد الأنديـة.

خطوة

وأوضح المصري صالح فتحي الذي شارك سابقا في دورة ند الشبا كلاعب عربي منذ 4 سنوات وهذه المرة كلاعب مقيم أن فتح الباب أمام اللاعبين المقيمين خطوة مهمة لتطوير دوري الكرة الطائرة والاستفادة من المواهب الموجودة في الأندية التي تعاني بدورها من قلة اللاعبين في عدد من الألعاب الجماعية، وقال: بمجرد فتح الباب لهذه الفئة، شاهدنا لاعبين من جنسيات مختلفة في الأندية، وأعتقد أن هذه الخطوة ستساعد الكرة الطائرة الإماراتية على الارتقاء بمستواها من خلال اختيار لاعبين مميزين في صفوفها.

وأكد اللاعب المصري أن تواجد فئة المقيمين في الدورة الحالية لند الشبا ساهم في تحسن مستواها الفني، وأضاف: كل الفرق استقطبت أفضل اللاعبين في الدوري الإماراتي وأجانب مميزين، كما حاولت انتقاء أفضل اللاعبين المقيمين، ولذلك المستوى الفني للنسخة الحالية مختلف تماما عن النسخ السابقة. وتابع: انتقلت للعيش في الإمارات منذ 4 سنوات ولو لم يتم تغيير اللوائح بفضل قرار صاحب السمو الشيخ رئيس الدولة بالسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية لكنت اعتزلت الكرة الطائرة.

ثناء

من جهته، أثنى الهندي عشم علياروكونجو محمد على السماح بمشاركة اللاعب المقيم في المسابقات الرياضية، مشيرا إلى أنه حضر إلى ند الشبا العام الماضي كمشجع في المدرجات، وأن تحقيق حلمه بالظهور فيها كلاعب أمر لا يصدقّ، وقال: أنا مقيم في الإمارات منذ 2007، وأمارس الكرة الطائرة منذ الصغر، وبعد صدور قرار صاحب السمو رئيس الدولة تمكنت من الانضمام إلى فريق بني ياس واللعب لأول مرة في ند الشبا بعد أن كنت أحضر في المدرجات.

كما عبر الصربي أوروس لاليك عن سعادته بقرار صاحب السمو رئيس الدولة بالسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وقال: علمت أنه بإمكاني كمقيم اللعب في الأندية المحلية، وبالفعل وصلتني بعض العروض وسأختار أحد الأندية للعب معه في الموسم المقبل، إنه قرار جيد للغاية سيسهم في اكتشاف لاعبين جدد في الكرة الطائرة وغيرها، ورفع مستوى الدوري المحلي، في البداية كنت قلقا بخصوص مشواري الرياضي عندما جئت للدراسة في دبي، ولكن عندما علمت أنه بإمكاني اللعب في الأندية شعرت بالاطمئنان من هذه الناحية.

وكشف لاليك أنه مقيم في الدولة منذ عام ونصف العام، وهو طالب بالجامعة الأمريكية بدبي، ولاعب سابق لمنتخب صربيا تحت 20 عاماً، ولفريق النجم الأحمر بلغراد لمدة 4 سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات