أثقـــــل لاعـــب بـ 110 كلغ

وليد ثانـي: وزني أكبر مشكـلة واجهـــتني في حياتي الرياضية

وليد ثاني أثناء مشاركته مع فريقه «بن ثاني»

أكد وليد ثاني لاعب فريق «بن ثاني» في دورة ند الشبا الرياضية وأثقل لاعب بـ110 كلغ أن وزنه أكبر مشكلة واجهته في حياته الرياضية وكان عائقاً أمامه لتحقيق مسيرة أفضل ورغم محاولاته المتكررة لإنقاصه إلا أنه فشل.

 

مشيراً إلى أن الدورة قدمت الكثير إلى الكرة الطائرة الإماراتية على مستويات عديدة وأنها أعادت العديد من اللاعبين لممارسة اللعبة بعد انقطاعهم عنها لسنوات بسبب افتقادهم الحوافز والدافع، كما أنها ساهمت في اكتشاف العديد من اللاعبين الهواة والمقيمين الذين انتقلوا فيما بعد للأنديـة.

وقال: بشكل عام الدورة أعادت الحياة إلى الكرة الطائرة الإماراتية، لا يختلف اثنان حول قوة مستواها الفني والتنظيم الرائع، لقد قضيت 20 عاما في اللعبة ولكننا نحن اللاعبين لا نشعر بقيمة الكرة الطائرة إلا في هذه الدورة، ولم نحصل على فرصة الاحتكاك بعمالقة اللعبة في العالم إلا من خلالها، هنا لعبنا ضد أفضل لاعب في العالم سيمون، وليفا وغيرهما من النجوم الكبار، كل شيء رائع في ند الشبا ونحن نعتبرها دورة استثنائية لنا، كل اللاعبين يتمنون اللعب فيها، لا أحد يخرج منها خاســراً لأننا نســتمتع بالأداء القوي الذي نفتقده في مسابقاتنا المحلية.

احتكاك

وأضاف: نجاح البطولة فاق التوقعات، وأنا شخصياً استفدت كثيراً من مشاركتي في كل الدورات السابقة ليس فقط على مستوى الاحتكاك بلاعبين كبار بل أيضا على مستوى الشهرة.

حيث إن الشهرة التي حققتها من خلال ند الشبا لم أحققها في مسيرة 20 عاماً في الدوري وحتى مع المنتخب الوطني بفضل التغطية الإعلامية المميزة، خلال 20 عاماً لم تستمتع عائلتي بمشاهدتي في المباريات عبر التلفزيون إلا في مناسبات قليلة، والطريف أني كنت آخذاً معي هاتفي إلى أرضية الملعب لأخبرهم إن كانت المباراة منقولة على الهواء أم لا.

لكن في ند الشبا هم يعلمون مسبقاً أنه بإمكانهم مشاهدتي وخلال مباريات الدوري لا أحد يسألني من أصدقائي إن كنت سألعب أم لا أو مع من نلعب ولكن في ند الشبا الأمر مختلف، وكل من يعرفني يسألني هل أنت موجود في الدورة أم لا، الجميع ينتظرون بفارغ الصبر بث المباريات.

وتابع: أنا لاعب طائرة منذ سنوات ولكن الكثيرين اكتشفوا أني لاعب طائرة من خلال هذه الدورة وهذا يعني أن اللعبة لم تنجح في بناء شعبية لها من خلال الدوري وأعتقد أن الأسباب متعددة، منها قلة الاهتمام الإعلامي بنا، وبشكل عام اللعبة تفتقد إلى العديد من الأمور وفي مقدمتها الدعم المادي، وعدم التفرغ، أتدرب بعد 8 ساعات عمل يوميا، كيف لي أن أطور نفسي والحال أن الظروف غير ملائمة لذلك، كل اللاعبين يعانون من المشكلة نفسها.

وصرح وليد ثاني أن بطولة الكرة الطائرة في ند الشبا تجربة فريدة من نوعها لتطوير اللعبة محلياً، وقال: أتمنى أن ينقل اتحاد اللعبة تجربة ند الشبا إلى المسابقات المحليـة، ماذا نريد في الدوري؟ طبعاً الجمهور، لماذا يأتون هنا بأعداد كبيرة وفي مباريات الدوري لا يأتون، في دورة ند الشبا يوجد أفكار عديدة يمكن الاستفادة منها، الجمهور يدفع اللاعبين إلى تقديم أفضل ما لديهم ولكن للأسف نفتقده في مبارياتنا ولم نستمتع به إلا في الدورة هنا.

وبعيداً عن دورة ند الشبا، تحدث وليد ثاني عن تجربته الطويلة في الكرة الطائرة وعن وزنه الزائد الذي شكل عائقاً كبيراً في مسيرته، حيث يبلغ وزنه 110 كلغ وهو ما لا يتناسب مع لاعب كرة طائرة المطالب برشاقة الجسم وخفة الحركة.

مشيراً إلى أنه رغم استمرار مشواره في الكرة الطائرة من 20 عاماً إلا أنه يعتبر نفسه لاعباً هاوياً، وقال: بالفعل إنه أمر احرجني كثيراً في حياتي، وكان عائقاً أمامي لتحقيق مسيرة أفضل، وحرمني من تحقيق حلمي بالاحتراف، أعاني مشكلة الوزن منذ سنوات، وقررت أن لا أشارك في الدورة هذا العام من أجل تنقيص 30 كلغ من وزني ولكن إصرار زملائي على المشاركـة جعلني أتراجع عن ذلك.

وكشف وليد ثاني أن لقب كأس السوبر الذي فاز به مع الوصل في 2011 يظل من أفضل الألقاب في مسيرته الرياضية، حيث تحقق في ظروف صعبة وبعد يوم واحد من وفاة شقيقته.

مسيرة

بدأ وليد ثاني مسيرته في نادي الوصل ثم لعب لبني ياس والعين قبل أن يعود من جديد إلى الوصل، وحقق العديد من الإنجازات على الصعيد المحلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات