أكد أن سمعة البطولـة وصلت إلى العالمية

الحشدادي: اللعب في دورة ند الشبا أمنية تحقّقت

الحشدادي خلال مشاركته مع فريقه «المفاجأة» | تصوير: فايز منصور

أكد نجم الكرة الطائرة المغربية محمد الحشدادي لاعب فريق طونيو كالابريا الإيطالي ولاعب فريق «المفاجأة» في دورة ند الشبا الرياضية، أن اللعب في الدورة أمنية تحققت بالنسبة له، مشيراً إلى أنه سمع كثيراً عن بطولة الكرة الطائرة في دورة ند الشبا وأن التزاماته مع فريقه السابق في الدوري الفرنسي حال دون ذلك.

 

وأضاف: أعلم أنها بطولة قوية ويأتون بلاعبين كبار، أعلم كذلك أن نجوم الكرة الطائرة في العالم جاؤوا على هنا أمثال الكوبي ليفا ومواطنه روبيرتلاندي سيمون أفضل لاعب في العالم، وكذلك مواطنهما ليال، كنت أتمنى اللعب فيها يوماً ما بعد أن سمعت أنها من أفضل الدورات في العالم.

وكما كان متوقعا خطف محمد الحشدادي الأنظار إليه في المباراة الأولى التي شارك فيها مع فريقه «المفاجأة» وانتزع جائزة أفضل لاعب في المباراة بتسجيله 32 نقطة من أصل 108 أي ما يعادل 30%.

وأوضح الحشدادي أنه سمع كثيراً عن الـدورة وعن مستواها الفني العالي عـن طريق أحد أصدقائه في البداية وهو لاعب مغربي سبق أن شارك مع أحد الفرق في الدورات الماضية ثم بدأ صداها يصل إلى أغلب اللاعبين في الدوريات الكبيرة خصوصاً بعد أن شكلت وجهة مفضلة لهم وأصبحوا يتمنون مثله زيارتها واللعب فيها، وأضاف: المنافسة قوية، وبما أن هناك لاعبين كباراً فإن سقف الطموحات عال وكل فريق يتطلع إلى الحصول على المركز الأول، جئت لمساعدة فريق المفاجأة على تحقيق اللقب وليس لمجرد الظهور.

وصرح الحشدادي بأن الكرة الطائرة العربية تحتاج إلى عمل كبير لترتقي بمستواها على الصعيد العالمي وفتح أبواب الاحتراف في وجه اللاعبين العرب أصبح ضرورة للتطوير.

وقال: الوطن العربي غنّي بالمواهب ولكن عدم تطبيق الاحتراف الحقيقي يشكّل عثرة أمام اللاعبين، وحتى المنتخبات التي تصل إلى نهائيات كأس العالم لا تقدم مستويات كبيرة بسبب فارق الإمكانيات بينها وبين منتخبات أوروبا وأميركا الجنوبية، نحن اللاعبين العرب لا ينقصنا أي شيء حتى نصل إلى مستويات أعلى، لدينا مواهب ولكنها تحتاج إلى الدعم والاهتمام وهذا ما نفتقده.

وصرح الشحدادي بأن الكرة الطائرة العربية تفتقد إلى التخطيط الجيد وأمامها طريق طويل للوصول إلى المستوى العالمي، وقال: أتابع أحياناً بعض المباريات في الدوريات العربية أو المنتخبات، هناك لاعبون جيدون ولكنهم يحتاجون إلى الاحتراف في دوريات قوية لتطوير قدراتهم، لقد شاهدت المصري هشام عويس في إحدى المباريات وهو لاعب جيد وبإمكانه أن يصبح أحد أفضل لاعبي العالم بشرط السماح له بالاحتراف في أوروبا.

وعن تجربته الناجحة في الاحتراف، أوضح الحشدادي أنه صنع نفسه بنفسه وأنه محظوظ بالتوجه إلى الاحتراف في أوروبا في وقت مبكر بعد مشوار طويل في البحث عن فرصة، وقال: بدأت مسيرتي في نادي شباب المحمدية في المغرب، وعندما حصلت على فرصة الاحتراف في أوروبا لم أتردد في خوضها، لم تكن الأمور سهلة في البداية لكن اختياري كأفضل لاعب في الدوري الفنلندي فتح أمامي آفاقاً جديدة.

وكشف اللاعب المغربي عن حلمه أن يكون واحداً من أفضل اللاعبين في العالم، موضحاً أنه قطع نصف الطريق بما أنه نجح في فرض اسمه من بين أفضل مسجلي النقاط في الدوري الإيطالي أحد أقوى الدوريات في العالم، وقال: كنت أتمنى اللعب في أحد الدوريات القوية في العالم في إيطاليا أو روسيا أو البرازيل، وبعد تضحيات وجهود كبيرة تمكنت من تحقيق هذا الحلم.

ويعد محمد الحشدادي أحد نجوم الدوري الإيطالي للكرة الطائرة هذا الموسم مع فريقه نادي طونو كالابريا الذي تعاقد معه الصيف الماضي قادماً من نادي بواتييه الفرنسي.

وحقق حشدادي أرقاماً مميزة في بداية هذا الموسم، حيث احتل إلى حدود الجولة الـ15 صدارة هدافي الدوري الإيطالي، الذي يعتبر أحد أقوى الدوريات العالمية، قبل أن يتخلى عن الصدارة ويصبح في المركز الثالث بعد جولتين برصيد 341 نقطة، أي بمعدل 5.6 نقاط في كل جولة، وأنهى الحشدادي موسمه مع فريقه بتسجيله 515 نقطة.

واحترف الحشدادي اللعب في العديد من الدوريات الأجنبية، حيث لعب لفائدة هوريكاني الفنلندي في موسم 2015-2016، ثم في أنقرة التركي قبل أن ينتقل في موسم 2016-2017 إلى «أنسان سيفينغ بنك» الكوري الجنوبي ومنه إلى ملعب بواتييه الفرنسي الذي لعب له في 2017 قبل أن يوقع في العام نفسه إلى فريق طونو كالابريا الإيطالي.

كما لعب محمد الحشدادي للمنتخب المغربي وتوج معه بجائزة أفضل مهاجم خلال بطولة أفريقيا عام 2015، كما شارك في 2014 في بطولة العالم للأنديـة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات