«أصحاب الهمم» في جولة موانئ دبي العالمية للغولف

تشهد بطولة جولة موانئ دبي العالمية للغولف تنظيم منافسات لـ «أصحاب الهمم»، في تأكيد لجهود الإمارات الرائدة لدعم جميع فئات المجتمع، وإبراز «عام التسامح» بأبهى صورة، وتعد البطولة الحدث الختامي والأبرز على روزنامة الجولة الأوروبية للغولف التي تقام تحت شعار «السباق إلى دبي»، خلال شهر نوفمبر المقبل على ملاعب عقارات جميرا للغولف، وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي ورئيس مجلس دبي الرياضي.

وتتاح الفرصة لثمانية أشخاص من أصحاب الهمم للعب في ملعب الأرض «ذا إيرث» الذي صممه جريج نورمان في عقارات جميرا للغولف.

وتقام المنافسات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لأصحاب الهمم للغولف، الجهة المشرفة على التصنيف العالمي الجديد للاعبي الغولف أصحاب الهمم، وسيتم إقامة البطولة التي يطلق عليها مسمى «نهائي دبي» من 36 حفرة خلال الجولتين الثانية والثالثة، بالتزامن مع البطولة الختامية الكبرى في عقارات جميرا للغولف في دبي.

شراكة

وقال دانيال فان أوتيرديك، نائب الرئيس في مجموعة موانئ دبي العالمية للاتصالات المؤسسية، إن استضافة «لاعبي الغولف أصحاب الهمم» إلى جانب بطولة جولة موانئ دبي العالمية هي شرف حقيقي لنا وتوقيتها مناسب، لأننا نحتفل بعام التسامح في 2019، وتعتمد المبادرة على شراكتنا التي تمتد عشر سنوات مع الجولة الأوروبية، وهي شراكة تستمر في جذب الآلاف من الشباب من الدولة إلى لعبة الغولف كل عام.

تطلع

وقال كيث بيللي، الرئيس التنفيذي للجولة الأوروبية: نوفر للاعبي الغولف أصحاب الهمم الفرصة للعب البطولات التنافسية، إلى جانب المحترفين لدينا في أماكن ذات مستوى عالمي. كجولة عالمية للغولف، تتمثل قيمنا الأساسية في الابتكار والشمول وهذه هي البداية فقط، ونتطلع إلى العمل مع الاتحاد الأوروبي لأصحاب الهمم للغولف خلال الأشهر والسنوات القادمة في طريقنا لتحقيق هدفنا الطموح المتمثل في «الجولة العالمية للاعبي الغولف أصحاب الهمم» بحلول عام 2021.

وقال طوني بينيت، رئيس الاتحاد الأوروبي لأصحاب الهمم للغولف: إن وجود لاعبين من التصنيف العالمي للاعبي الغولف من أصحاب الهمم في الجولة الأوروبية؛ دليل على أن اللعبة قادرة على احتضان لاعبي الغولف من جميع المقدرات.

وتابع: سيكون الرياضيون الذين سيتنافسون في هذه الأحداث من أفضل اللاعبين في العالم، لكن يمكن لرياضة الغولف أن تكون بنفس أهمية الأفراد أصحاب الهمم الذين يرغبون في المشاركة، والحصول على بعض المزايا الصحية التي يوفرها الغولف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات