الرئاسة الفخرية .. لجوء للقطاع الخاص

صورة

ربما هي خطوة غير مسبوقة، وعلى غير السائد في الرياضة الإماراتية، أن تسمي جهة رياضية بوزن وشهرة اتحاد الكاراتيه، قطباً من القطاع الخاص رئيسا فخريا للاتحاد، ماذا تعني هذه التسمية، لجوء، هروب، صرخة، رسالة إلى مَن يهمه الأمر، الهيئة العامة للرياضة، اللجنة الأولمبية الوطنية، المجالس الرياضية، أم ماذا؟!

رجل الأعمال الإماراتي الشهير محمد عمر علي بن حيدر رئيسا فخريا لاتحاد الكاراتيه، إلى ماذا تؤشر هذه التسمية، ولماذا أقدم عليها اللواء "م" ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه، نائب رئيس الاتحاد الدولي، في هذا التوقيت بالذات، هل لأن معاناة اتحاده وصلت إلى حد لم يجد معه مفرا من اللجوء إلى القطاع الخاص، فوجد في "بن حيدر" بحر خير متدفقاً بالعطاء، فكان لزاما على اللواء "م" الرزوقي منحه رئاسة فخرية، وبطولة تحمل اسم المغفور له والده، وحزام "7 دان" ردا للجميل؟!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات