جمعت 111 ميدالية ملونة منها 40 ذهبية

«تعليمية أبوظبي» تحلّق بلقب الأولمبياد المدرسي

حميد القطامي وعائشة الصيري ومحمد بن درويش والحضور مع أبطال اليوم الختامي | البيان

حلقت منطقة أبوظبي التعليمية، بلقب النسخة السابعة للأولمبياد المدرسي، التي انطلقت 20 أبريل الماضي، واختتمت فعالياتها في دبي أول من أمس، بمشاركة 2074 طالباً وطالبة في 7 ألعاب، وأنهت منطقة أبوظبي المنافسات في المركز الأول بـ 111 ميدالية ملونة، منها 40 ذهبية، و41 فضّية، و30 برونزية، وجاءت دبي ثانياً بـ 91 ميدالية، منها 38 ذهبية، و25 فضية، و28 برونزية، وحلت منطقة الشارقة الشرقية في المركز الثالث بـ 72 ميدالية، بواقع 24 ذهبية، و14 فضية، و34 برونزية، والعين رابعاً بـ 75 ميدالية، بواقع 21 ذهبية، و31 فضية، و23 برونزية، وحلت منطقة الشارقة التعليمية خامساً بـ 56 ميدالية، منها 16 ذهبية، و18 فضية، و22 برونزية.

نتائج اليوم الأخير

وأسفرت أبرز نتائج منافسات اليوم الأخير في رياضة المبارزة «فلوريه أولاد»، عن تتويج منطقة دبي التعليمية بالميدالية الذهبية، عن طريق الطالب عبد الرحمن عمر من مدرسة المهارات الحديثة، وواصلت منطقة دبي تألقها في سلاح «الأيبيه» أولاد، حيث توجت بالميدالية الذهبية، عن طريق الطالب عبد الله علي من مدرسة المهارات الحديثة، فيما أسفرت نتائج القوس والسهم للبنات، عن تصدر منطقة العين برصيد 6 ميداليات، منها 4 ذهبيات وفضية وبرونزية، وجاءت أبوظبي في المركز الثاني برصيد 6 ميداليات، منها ذهبية و3 فضيات وبرونزيتين، والثالث دبي برصيد 5 ميداليات، منها ذهبية وفضيتين وبرونزيتين، وأم القيوين الأخير برصيد برونزية.

جدوى البرنامج

وحضر ختام منافسات المبارزة والقوس والسهم في اليوم الأخير من الأولمبياد المدرسي، وتوج الفائزين، حميد القطامي، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وعائشة الصيري عضو المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي، مدير إدارة الصحة واللياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وأحمد عبد الرحمن أحمد الأمين العام لاتحاد الرياضة المدرسية، وأشاد القطامي، بمنافسات النسخة السابعة، مؤكداً أن المستويات التي قدمها الطلاب والطالبات في الرياضات المعتمدة بالبرنامج، تؤكد جدوى البرنامج، وأثره في تحقيق التطور المنشود من أجل صناعة أبطال المستقبل، بما يلبي طموحات القيادة الرشيدة، كما أشاد بمستوى منافسات اليوم الختامي، مبدياً إعجابه بأداء الطلاب في منافسات المبارزة، التي نهائياتها في صالة أسماء بنت النعمان الرياضية في دبي، وتوج الفائزين بالمراكز الأولى.

مقومات النجاح

وأعرب القطامي عن فخر وسعادة اللجنة الأولمبية بالنجاحات التي يحققها البرنامج على أرض الواقع، العام تلو الآخر، مؤكداً أن دعم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة العليا للبرنامج، يوفر كل مقومات النجاح للبرنامج الحلم، الرامي لصناعة أبطال المستقبل، ووجّه رسالة إلى الاتحادات الرياضية المعنية بالرياضات المعتمدة في برنامج الأولمبياد المدرسي، حثها على المزيد من تضافر الجهود مع اللجنة الأولمبية الوطنية، ووزارة التربية والتعليم، من أجل تفعيل التعاون بشكل أكبر، من أجل وضع مسار فني تدريبي، يعتمد على تخطيط سليم، وفق أسس علمية، ليوجه طاقات وقدرات الطلبة المتميزين نحو التطور، من خلال استمرار عملية التدريب، لصقل مستوياتهم وإكسابهم المزيد من الخبرات، لتمكينهم من الاستمرار والمشاركة في المحافل الدولية على اختلاف مستوياتها، وصولاً إلى المشاركة في دورات الألعاب الأولمبية، وإحراز إنجازات لرفع علم الدولة فوق منصات التتويج الدولية.

استمرار المعسكرات

وأشار حميد القطامي إلى استمرار المعسكرات التدريبية الصيفية الخارجية للطلبة المتميزين في الأولمبياد، من خلال معسكرين في شهر يوليو المقبل، في كل من فرنسا وإيطاليا، ستتخللها منافسات مع نظرائهم في الدولتين، من أجل الاحتكاك مع مدارس عالمية في الرياضة لإكسابهم الخبرات، وهنأ النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الطلاب والطالبات الذين اعتلوا منصات التتويج في المنافسات النهائية ومدارسهم ومناطقهم التعليمية وأولياء أمورهم، مشيداً بمستواهم، ومثمناً جهودهم، متمنياً لهم التوفيق في مسيرتهم الرياضية.

شكر

شكر حميد القطامي النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، منطقة دبي التعليمية، على استضافة فعاليات الدورة السابعة بنجاح كبير، كما شكر الأجهزة الإدارية والفنية التي أشرفت على الطلبة واللجان العاملة في التنظيم على الجهود التي بذلت، وأثمرت النجاح الباهر الذي حققته النسخة السابعة من البرنامج، معرباً عن أمله في المزيد من النجاح للبرنامج الذي يخدم تطور رياضة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات