حقّق النجمة 6 في كأس رئيس الدولة

شباب الأهلي يحصد درع التفوّق في موسم الطائرة

صورة

توج فريق شباب الأهلي بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للكرة الطائرة رجال أول من أمس، بعد فوزه على العين حامل اللقب، بثلاثة أشواط نظيفة، في المباراة التي جرت على ملعب صالة نادي الجزيرة، ليعود الفريق مجدداً إلى منصات التتويج، ويحصل على بطولته الأولى بمسمى الكيان الجديد، ويرفع حصيلته من اللقب الغالي إلى 6 مرات، ومنهم 5 مرات قبل الدمج، حصل شباب الأهلي على درع التفوق في جوائز نهاية الموسم، كما حصل محمد خميس لاعب الفريق، على جائزة أفضل ضارب، ومحمد سلطان السويدي، على جائزة أفضل معد، وخليل إبراهيم، على درع أفضل إداري.

وحصل سالم جوهر لاعب العين، على جائزة أفضل لاعب صاعد، ومحمد عبد العزيز، على أفضل حائط صد، وعبدالله علي، على درع أفضل لاعب شامل، وطارق عوض من الجزيرة، على جائزة أفضل ليبرو، ونجح شباب الأهلي في إنهاء الأشواط الثلاثة لصالحه 33/31 و25/21 و25/22، وسط أجواء حماسية ومستوى فني مرتفع بين الفريقين، لكن كانت الكلمة لـ«فرسان دبي»، والذي عوض خسارته لدرع الدوري، أمام العين تحديداً، بعد 3 مباريات حاسمة في دورة «البلاي أوف».

نهائي مثير

وقال الدكتور أحمد المطوع أمين عام الاتحاد، إن النهائي شهد تنافساً مثيراً بين الفريقين، واللذين كانا نداً حتى الثواني الأخيرة، وأن هذه التنافسية ليست فقط في نهائي الكأس الغالية، بل كانت حاضرة بين الفريقين في الدوري العام للكرة الطائرة في الموسم المنتهي، والذي توج به العين، بالإضافة إلى النصر الذي حقق لقب كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وأشار إلى أن هذا التنافس يدعم اللعبة، ويخلق جواً حماسياً وتنافسياً بين الفرق، وإلى أن الكرة الطائرة تسير في الطريق الصحيح.

وأوضح أن الموسم المنتهي كان مضغوطاً، بسبب استضافة كبرى الأحداث الرياضية في الدولة هذا الموسم، وتضمنت كأس العالم للأندية وكأس آسيا لكرة القدم، والألعاب العالمية، ولكنه بشكل عام حقق المطلوب منه فنياً بين الفرق.

لقب غالٍ

وبدوره، أكد خالد راشد الدحيل مدرب فريق طائرة شباب الأهلي للرجال، أن التتويج بأغلى الكؤوس، حلم سعى إليه الفريق طيلة الموسم، لأنه يحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع، وذلك بعد نجاح فريقه في التأهل إلى النهائي بجانب العين، وقال: كان الهدف الرئيسي، تخطي العين والتتويج باللقب، وتحقق الهدف، بعد دراسة مستفيضة للخصم، وقادتنا إلى تغيير في الخطة ومراكز بعض اللاعبين، والعين فريق قوي، وسبق وأن تقابل مع شباب الأهلي في الموسم المنتهي على لقب الدوري العام، وحققه العين، والإنجاز يجلب البطولات، والفوز يجلب الحماس والرغبة في مواصلة حصد الألقاب، ولذلك فإن التتويج بلقب أغلى الكؤوس بمثابة حافز قوي للقادم من بطولات.

تعويض الدوري

ومن جانبه، قال محمد خميس السويدي لاعب شباب الأهلي: دخلنا النهائي أمام العين بروح الفوز، وظهر ذلك خلال الأشواط الثلاثة التي توج بها فريقنا، ولتعويض إخفاقنا أمام الزعيم في نهائي الدوري العام، والتتويج باللقب الغالي، يرجع إلى جهد اللاعبين وجهود المدير الفني، والروح والحماس والتركيز الذي تمتع به فريقه خلال النهائي، والإنجاز الغالي، دافع معنوي قوي لطائرة شباب الأهلي، وعودة إلى منصات التتويج، وأشكر كل زملائي اللاعبين، على ما بذلوه من جهد كبير طيلة الموسم، وأشكر إدارة النادي والفريق على دعمها المتواصل للفريق.

وراء الإنجاز

يقف وراء الإنجاز الذي تحقق، جهازان إداري وفني، حرصا على توفير كل الدعم، ليتمكن الفريق من تحقيق الكأس الغالية، وتضم القائمة كلاً من الدكتور عامر علي عضو مجلس إدارة قطاع الألعاب بالنادي، والدكتور ماجد سلطان المدير التنفيذي للقطاع، وفهد الملا المشرف على اللعبة، وناصر الحوسني مدير الفريق، وخالد الدحيل المدرب، وعدنان سمحان أخصائي الإحصاء، ومروان العطار أخصائي العلاج الطبيعي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات