اكتمال التحضيرات لافتتاح النسخة السابعة لدورة ند الشبا الرياضية

أكملت اللجنة المنظمة التحضيرات حيث تزين مجمع ند الشبا الرياضي بأبهى حلة ترقباً لاستقبال زواره من الرياضيين والجماهير ومختلف فئات المجتمع في النسخة السابعة من دورة ند الشبا الرياضية التي تقام بتوجيهات وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي سنويا في شهر رمضان الفضيل تحت شعار "قدرات لا حدود لها"، وذلك بالفترة بداية من يوم بعد غد الثلاثاء الموافق 7 مايو وحتى 24 من الشهر نفسه، وتعد الحدث الأضخم من نوعها على مستوى تنوع الألعاب الرياضية وقيمة الجوائز المالية المخصصة للفائزين البالغة 6 ملايين درهم.

 

وأنجزت اللجنة المنظمة كافة الترتيبات من خلال تحضير الصالات في مجمع ند الشبا الرياضي التي ستحتضن المنافسات وأبرزها كرة الطائرة وكرة قدم الصالات، على أن تقام منافسات البادل تنس في الصالات الأحدث من نوعها على مستوى العالم في المجمع، إلى جانب تهيئة المدرجات والخيمة الخاصة باستقبال الجماهير وتوفير وسائل الترفيه وخدمات الطعام والشراب وغيرها بما يضمن لهم أفضل سبل الراحة وعيش الأجواء الرياضية والمجتمعية الأنيقة في الشهر الفضيل.

 

كما أنجزت اللجنة المنظمة تحضيرات العوائق الخاصة بتحدي ناس الليلي، والذي سيقام في المنطقة المجاورة لمجمع ند الشبا الرياضي، إلى جانب إنشاء مواقع خاصة لاستقبال وتوفير الخدمات للفرق المشاركة في سباقي الجري والدراجات الهوائية وذلك ضمن منطقة مجمع ند الشبا الرياضي، إلى جانب الوقوف على كافة الترتيبات في المواقع الأخرى التي تحتضن بقية المنافسات وهي نادي شباب الأهلي دبي، موانئ دبي العالمية، حي دبي للتصميم، ونادي دبي لأصحاب الهمم. على صعيد آخر، تضع اللجنة المنظمة اللمسات الأخيرة على تجهيزات بطولة المبارزة التي تقام للعام الثالث على التوالي بعد قرار انضمامها لمسابقات الدورة.

 

وتقام منافسات المبارزة خلال الفترة من 10 إلى 13 مايو الجاري، حيث تبدأ بتصفيات المجموعات بصالة نادي شباب الأهلي دبي، على أن تقام النهائيات بصالة ند الشبا الرياضية، وقد وصل عدد المسجلين حتى الآن 185 لاعب ولاعبة من الكويت ومصر وإيطاليا وتونس وفرنسا وإيران وهولندا والسعودية، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 250 لاعب ولاعبة، ومعه تزيد عدد الدول المشاركة في البطولة.

 

وتقام منافسات المبارزة في 5 مسابقات هي بطولة سلاح الايبيه للرجال من المواطنين ومواليد الدولة وأبناء المواطنات، وبطولة سلاح الايبيه للفتيات من المواطنات ومواليد الدولة وأبناء المواطنات، وبطولة سلاح الفلورية للرجال دولي وبطولة سلاح الايبيه للرجال دولي وبطولة سلاح الايبيه للفتيات دولي، وطبقا للجدول الرسمي للمنافسات تبدأ يوم 10 مايو مسابقة الايبيه للسيدات محلي والإيبيه للرجال دولي، ويوم 11 مايو تقام مسابقة الفلورية رجال دولي ويوم الأحد 12 مايو تقام مسابقة الايبيه للرجال محلي والايبيه للسيدات دولي، وتقام النهائيات لجميع المسابقات بصالة ند الشبا يوم 13 مايو المقبل.  

 

وأكدت الدكتورة هدى المطروشي عضو اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية والمشرفة على منافسات المبارزة أن كافة الترتيبات جاهزة لانطلاقة الحدث يوم 10 مايو المقبل، ونطمح في تحقيق عدد من المكاسب الجديدة في النسخة الجديدة، خاصة أن المبارزة بدأت قوية في الدورة وشهدت مشاركة كبيرة في المنافسات كما شارك فيها عدد من الأبطال الأولمبيين والعالميين أمثال التونسية إيناس البوبكري بطلة الأولمبياد ومواطنتها عزة بسباس بطلة العالم والمصري علاء الدين السيد أبو القاسم المتوج بالميدالية الفضية لسلاح الفلوريه في أولمبياد لندن 2012، وغيرهم من النجوم الذين سطعوا في الدورة في السنوات الماضية وكانت لهم بصمة قوية.

 

وأوضحت المطروشي الأمين العام لاتحاد المبارزة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي أن هناك إقبال كبير على المشاركة في البطولة، في ظل مشاركة جميع المقيمين على ارض الدولة وفتح المجال أمامهم للتسجيل، بعد توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بالسماح لأبناء المواطنات، وحاملي الجوازات ومواليد الدولة، بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وعدم اشتراط جنسية الدولة لمشاركتهم في هذه المسابقات، ونتوقع أن يتجاوز العدد حاجز الـ250 لاعب ولاعبة في البطولة، وهو ضعف العدد الذي شارك في النسخة الماضية.

 

ونوهت إلى أن المبارزة في دورة ند الشبا باتت معروفة لعدد كبير من اللاعبين واللاعبات، بل باتت مقصدا لهم من اجل تجهيزهم للمشاركات المقبلة في ظل وجود عدد من المدارس المختلفة في اللعبة والاستفادة الكبيرة من خلال الاحتكاك بلاعبين أبطال، كما أن نسخة هذا العام تأتي في توقيت مميز نظرا لأنها تمثل محطة الإعداد القوية استعدادا لبطولة كأس العالم لسلاح الأيبيه للمبارزة للفتيات.

 

وأضافت المطروشي التي تترأس المجلس الآسيوي للمبارزة للمرأة أن المكاسب ليست فقط فنية بل هناك مكاسب إدارية من خلال اكتساب خبرة التنظيم لعدد من الكوادر الوطنية بجانب مشاركة عدد من الحكام الدوليين والدرجة الأولى من المواطنين وهي فرصة جيدة للدفع بهم خاصة الحكام الذين في بداية الطريق، وبالطبع وجود اللعبة ضمن دورة ند الشبا هو المكتسب الحقيقي لنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات