حمدان بن راشد: رؤية محمد بن راشد وراء تألّق «ثندر سنو»

كشف سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قادت الخيل «ثندر سنو» للاحتفاظ بلقب كأس دبي العالمي للمرة الثانية على التوالي، حيث  طلب سموه من المدرّب، منـح «ثندر سنو» راحة عقب حصوله على لقب العام الماضي، وأن يبدأ بتجهيزه للنسخة الموالية لكأس دبي العالمي، وكانت نظرة سموه تتركز  حول إمكانية  تحقيقي «ثندر سنو» الفوز مرة أخرى، خاصّة أنه أفضل حصان لدى جودلفين لهذه المسافة على أرضية ميدان.

وأضاف: حصل ثندر سنو على راحة أكثر من اللازم، وعندما بدأ المدرب بتجهيزه، كان أمامه خياران، الأول الضغط عليه، ولكن إذا ضغط عليه يمكن أن يتأخر في تجهيزه، وفي حال استمر على الراحة لن يجهز، وتم اختباره مرتين، وتأكد أنه غير جاهز، وقبل 3 أسابيع من كأس دبي العالمي، تم إشراكه في السباق الأخير، واحتل المركز الثاني، ولذلك تم استبعاده من الترشيحات.

وتابع: عندما ركض «ثندر سنو»، كنت حينها موجوداً في منطقة قريبة من قرية القدرة، وبعد ساعة اتصلت بالمدرب، وأخبرته أن الحصان لم يظهر بشكل جيد، وأكد لي عدم جاهزيته 100 %، وأنه أخبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بذلك، وخلال مشاركته في كأس دبي العالم، ركض على يد واحدة طول السباق، وهي نقطة مهمّة، يعرف سرّها أهل الخيل، ولـ «ثندر سنو» نقطة ضعف واحدة، وهي عدم تحمله الغبار في عينيه، لذلك لا يقترب من بقية الخيول، وعندما حصل على فرصة الانفراد، اخترق مجموعة المقدمة وواصل تقدّمه، وفاز بالسباق بفارق 4 إنشات.


وعن حظوظ خيول سموه في سباق كنتاكي ديربي، قال: أتوقع أن نكون من الثلاثة الأوائل، رغم أنها المرة الأولى التي سنشارك فيها في سباقات تقام على أرضية رطبة، وحسب رأي الجوكي، اللفتان الأولى والثانية تتسبب في خسارة الخيل، لأنه لن يتمكن من الركض بسرعة في اللفات مثلما كان يفتح كعادته، وهذا الحصان معتاد على الركض من الخلف، والمسافة التي ركض فيها 200 ياردة زيادة، لذلك أرى أنه إذا كانت الأرض رطبة في سباق كنتاكي ديربي، حظوظنا في الفوز ستكون صعبة جداً، وقد أخبرني المدرب أنه كان يتمنى الحصول على تجربة الركض على أرضية رطبة في كاليفورنيا، أثناء التدريبات، ولكنه لم يتمكن من ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات