أحمد المهيري: مكرمة حمدان بن راشد عنوان التسامح

رفع أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال 29 الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على دعمه المتواصل والمستمر للحدث منذ تأسيسه عام 1991.

وأكد إن مكارم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ليست بغريبة على سموه، مثمناً توجيهات سموه بزيادة جوائز السباق في النسخة الحالية لتصل إلى 12 مليون درهم، والتي تعكس القيم النبيلة والإهتمام الكبير بالموروث في عام التسامح وقال: إن سموه يقف دائما وراء كل نجاحات سباق القفال، والذي رعاه منذ أن كان فكرة وتابع بنفسه كل صغيرة وكبيرة وما يزال يقدم العطاء الوافر ويحفز شرائح المجتمع من أجل الإبداع في هذا المجال والاستمرار في المشاركات عاما بعد آخر حتى وصلنا إلى النسخة 29.

واستطاع سموه أن يصل برسالته السامية إلى الغايات المنشودة من خلال دعمه الكبير ومكارمه السخية التي أبقت قيمة الرسالة ومضمونها «عنوانا للعطاء» وكان استمرار السباق طوال السنوات الماضية دليل على نجاحه وتجسيد للنظرة الثاقبة لسموه كرسالة لمختلف الأجيال بالتمسك بماضي الآباء والأجداد.

وأضاف : سباق القفال لم يصبح مجرد منافسة رياضية بين الملاك والنواخذة والأطقم بل بات بفضل «الأيادي البيضاء» لسمو راعي الحدث كرنفالاً تراثياً جامعاً وعيداً من أعياد التراث ينتظره عشاق الرياضات البحرية من مختلف شرائح المجتمع إن لم يكونوا في قلب المنافسة وذلك من خلال المتابعة عبر شاشات التلفزة أو وسائل التواصل الاجتماعي.

تقدير

ونقلر المهيري إلى المشاركين في الحدث تحيات وتقدير سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وتمنياته القلبية بالنجاح في النسخة التاسعة والعشرين، منوهاً أن سموه يوجه دائماً بضرورة العمل كفريق عمل واحد مع الشركاء من أجل تحقيق النجاح المشترك.

تعاون

وأكد المهيري أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومنذ تأسيس الحدث ظل يعمل على إنجاح التظاهرة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية، وثمن دورها من أجل إنجاح هذه التظاهرة وفي مقدمة تلك الجهات القيادة العامة لشرطة دبي ،وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل «قيادة السرب الرابع»، والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي وإدارة العمليات بسلطة مدينة دبي الملاحية، وبلدية دبي ومجموعة نخيل البحرية ومجموعة غلوريا الفندقية.

دور مميز

وأشاد المهيري بالدور المميز والإيجابي للمسؤولين عن «محمية صير بونعير الطبيعية» التابعة لإمارة الشارقة والتي عرفت في السابق بـ«صير القواسم»، حيث ظلت تستقبل بترحاب منذ انطلاقة الحدث المشاركين في انطلاقة السباق، مشيداً بالجهود العظيمة لمركز شرطة صير بونعير التابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة.

وحرص المهيري على توجيه الشكر إلى مؤسسة دبي للإعلام والتي ترافق السباق كل عام بتغطية متميزة عبر قنوات دبي الرياضية وقناة سما دبي وقناة وإذاعة نور دبي، وإلى قناة ياس والشارقة الرياضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات