«الأكاديمية الأولمبية» تناقش حماية اللاعبين والمنشآت الرياضية من التعديات على الحقوق

نظمت الأكاديمية الأولمبية الوطنية، الملتقى الثاني للملكية الفكرية في المجال الرياضي، تحت عنوان «الحماية من التعديات على حقوق اللاعبين والمنشآت والمؤسسات الرياضية»، وذلك بنادي ضباط الشرطة بدبي.

حضر فعاليات الملتقى المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى، اللواء عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، والعميد عبد الملك جاني مدير الأكاديمية الأولمبية الوطنية، وعدد من ممثلي الجهات العلمية والرياضية بالدولة.

وشهدت فعاليات اليوم الأول، تناول العديد من الموضوعات الخاصة بالملكية الفكرية أبرزها حقوق الملكية الفكرية للسمات الشخصية للمشاهير من الرياضيين، والتي قدمها الدكتور علي حسن سلمان نائب الرئيس التنفيذي لشركة عمان للتأمين، ودور جمعية الإمارات للملكية الفكرية في حماية حقوق الملكية الفكرية في الرياضة، والذي استعرضه الدكتور عبد الرحمن المعيني أمين سر الجمعية، بالإضافة إلى محاضرة جمارك دبي التي قدمتها محبوبة باقر مدير قسم التوعية بجمارك دبي، ومحاضرة القيمة الاقتصادية للعلامات التجارية وطرق حمايتها داخل الدولة، والتي قدمتها عايدة النوباني من وزارة الاقتصاد.

كما ناقش الدكتور ناجي إسماعيل مدير القسم الفني لجائزة الشيخ محمد بن راشد للإبداع الرياضي حقوق ملكية الإبداعات الرياضية الأولمبية، ودعم النظام العالمي للملكية الفكرية للرياضيين.

ورقة عمل

وفي اليوم الثاني، قدم الدكتور محمد فضل الله مستشار الشؤون الرياضية بالهيئة العامة للرياضة ورقة عمل بعنوان التأسيس التشريعي لحماية الحقوق والعلامات التجارية في المجال الرياضي، كما استعرض محمد كمال من شركة نايكي العلاقة بين الملكية الفكرية والمنتجات الرياضية، وكذلك ناقش الدكتور أشرف أمين عقد الاحتراف في التنظيمات القانونية، فيما ناقش باسل الترك المدير التنفيذي والإقليمي لشركة راوز اند كومباني إنترناشيونال دور الملكية الفكرية في التأثير على الأداء الرياضي والمنتجات ذات الصلة.

دور جمارك دبي

واستعرضت محبوبة باقر دور جمارك دبي في حماية العلامات التجارية الرياضية من خلال تنظيم ورش عمل الملكية الفكرية على مستوى الإمارات والمنطقة الخليجية من 2006 ــ 2019 ، بهدف إطلاق الحملات التثقيفية والتوعوية التي يقوم بها أصحاب العلامات التجارية أو موكليهم، وكيفية التفريق بين العلامات الأصلية والمقلدة، والإطلاع على خطوط الإنتاج بالإضافة إلى تخصيص جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية للجامعات والمدارس، والتي امتدت ما بين الفترة 2007 ــ 2018، وتهدف إلى تحفيز الإبداع والابتكار لدى طلبة المدارس، وتصميم العديد من الكتيبات التعريفية وإطلاق أول لعبة إلكترونية للأطفال على مستوى العالم للتعريف بحقوق الملكية الفكرية.

شهادات

اختتمت فعاليات ملتقى الملكية الفكرية بتسليم شهادات للمشاركين في الحدث على مدار اليومين، حيث كرّم كل من محمد بن درويش والعميد عبد الملك جاني مختلف الجهات والهيئات المشاركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات