سموه يشيد بمستوى الهجن في ختام مهرجان المرموم التراثي

حمدان بن محمد يتوّج «العاصفة» و«الرئاسة» بسيف الإمارات

حمدان بن محمد يتوج الفائزين بحضور مكتوم بن حمدان بن راشد ومحمد بن راشد بن محمد وسلطان بن حمدان | تصوير: سالم خميس

توج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، مساء أمس، هجن العاصفة وهجن الرئاسة بسيف الإمارات.

كما توج هجن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بـ «الشداد»، وهجن الرئاسة بـ «الخنجر»، في اليوم الختامي لمهرجان المرموم التراثي للهجن 2019، بعد فوزها في السباقات الأربعة الكبرى المخصصة لهجن أصحاب السمو الشيوخ، في سن الحول والزمول، وتابع سموه السباقات، بحضور الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم.

والشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن.

وتسلم الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم، جائزة الشوط الأول «الشداد»، فيما تسلم معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، جائزتي هجن الرئاسة عن الشوطين الثاني والرابع «الخنجر وسيف الإمارات»، وتسلم مضمر هجن العاصفة، غياث الهلالي، جائزة الشوط الثالث «سيف الإمارات».

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بالمستوى الذي ظهرت به الهجن هذا الموسم، وقال سموه عقب مراسم التتويج: إن الهجن وصلت أقوى تجهيزاتها هذا الموسم، وكانت أقواها في اليوم الختامي، وأكد سموه أن ختامي الختاميات في المرموم دائماً يرتدي حلة زاهية ومميزة.

كما أشار سموه إلى أن رياضة الهجن، تجد الرعاية والدعم، من منطلق حبنا للهجن، وأكد سموه أن العام المقبل، سيكون الدعم والاهتمام أكبر، وهنأ سموه هجن الرئاسة، بمناسبة الفوز، والاحتفال مع الرئاسة بهذه المناسبة الغالية.

وقدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لدعمه الكبير لأهل الهجن.

وقال معاليه إن التنافس كان قوياً في اليوم الختامي، بين هجن الرئاسة والعاصفة، واصفاً هذا التنافس بأنه أهم من السباقات، لكونه يزيد من جمهور المؤسستين، ويصب في مصلحة رياضة الهجن، وكل المهتمين بها.

نتائج السباقات

وأسفرت نتائج السباقات الأربعة التي أقيمت لمسافة 8 كلم، عن فوز «مكلف» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بلقب الشوط الأول للزمول محليات، تحت قيادة المضمر عبيد شينان المري، بعد منافسة قوية، محققاً زمناً قدره 12:18:1 دقيقة، وحل بعده «الصيرمي» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أيضاً، تحت قيادة المضمر سيف عمير العميمي، فيما جاء «لزيم» لهجن العاصفة في المركز الثالث، تحت قيادة المضمر غياث الهلالي.

ونالت هجن الرئاسة، لقب الشوط الثاني للحول محليات، مع المضمر علي جميل الوهيبي، الذي نجح في قيادة «الوثبة» للمركز الأول في 12:7:3 دقيقة، وحلت «كيف» لهجن العاصفة، مع غياث الهلالي، في المركز الثاني للسباق، ثم «زعفرانة» للشيخ طحنون بن محمد آل نهيان في المركز الثالث، تحت قيادة المضمر عيسى سعيد الخيلي.

وظفرت هجن العاصفة بسيف الإمارات الأول في الشوط الثالث للزمول مفتوح، تحت قيادة المضمر غياث الهلالي، الذي أحسن قيادة «مكيف» للمركز الأول في 12:7:6 دقيقة، بفارق دقيقة واحدة عن صاحب المركز الثاني «شباب» لهجن العاصفة أيضاً، فيما حل «جزيل» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في المركز الثالث، مع المضمر عبيد شينان المري.

وجاء الختام مسكاً لهجن الرئاسة، مع «المسك» في السباق الرئيس للحول المفتوح، حيث استطاعت الظفر بالمركز الأول، مع المضمر علي جميل الوهيبي، ووصلت لخط النهاية في توقيت قدره 11:53:7 دقيقة، بعد منافسة قوية مع هجن العاصفة، حيث فصلها جزءان من الثانية فقط عن «شنذارة»، التي قادها المضمر غياث الهلالي، فيما حلت «شوده» لهجن العاصفة في المركز الثالث.

نجاحات المهرجان

تقدم عبد الله أحمد فرج الفلاسي مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، بالتهنئة لهجن الرئاسة وهجن العاصفة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بمناسبة النتائج التي حققتها الهجن في اليوم الختامي، الذي جاء مواكباً للنجاحات التي تحققت في المهرجان على مدار أسبوعين، وأوضح الفلاسي، أن اهتمام أصحاب السمو الشيوخ بالمهرجان ودعمهم اللامحدود لرياضة الآباء والأجداد، أسعد كل أهل الهجن الذين تسابقوا للمشاركة في هذا المهرجان الضخم.

قيمة الجوائز

بلغت قيمة الجوائز النقدية للأوائل في الأشواط الأربعة لليوم الختامي 4 ملايين درهم، حيث نال بطل الشوط الأول نصف مليون درهم وبطل الشوط الثاني نصف مليون أيضاً وسيارة رينج روفر، وبطل الشوط الثالث مليون درهم وبطل الشوط الرئيس مليونا درهم.

علي بن سرود: فخورون باهتمام ورعاية حمدان بن محمد

أكد علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، أن أهل رياضة الآباء والأجداد في غاية السعادة لاهتمام وتشريف أصحاب السمو الشيوخ بفعاليات ختامي مهرجان المرموم وحضورهم لمتابعة فعاليات اليوم الختامي لمنافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ، وأضاف: نفخر بأن يتواجد بيننا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وراعي مهرجان ختامي المرموم.

وتقدم المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن بالتهنئة الحارة إلى مؤسستي هجن الرئاسة وهجن العاصفة بمناسبة النجاحات الكبرى التي حققتها في آخر أيام المهرجان مضيفاً: نهنئ هجن الرئاسة بمناسبة فوزها بسيف الحول المفتوح وخنجر الحول المحليات.

كما نتقدم بالتهنئة الحارة إلى هجن العاصفة الفائزة بسيف الزمول المفتوح ونهنئ سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية بمناسبة الفوز بشداد الزمول المحليات، كما نتقدم بالتهنئة الحارة إلى جميع الشعارات التي فازت بالرموز من خلال مهرجان ختامي المرموم 2019 والذي حقق نجاحاً كبيراً بفضل الدعم الكبير الذي وجدناه وحصلنا عليه من أصحاب السمو الشيوخ جعلهم ذخراَ للإمارات وشعب الإمارات.

وأبان بن سرود أنهم محظوظون بالاهتمام الذي ظلوا يجدونه على الدوام من أصحاب السمو الشيوخ الذين ظلوا داعمين ومتابعين لكل التفاصيل الخاصة بهذه الرياضة ما يعد سبباً أساسياً للتطور الذي تشهده سباقات الهجن والتي تحظى بمتابعة لا مثيل لها من جانب الجماهير والعشاق والمتابعين في كل مكان.

وتقدم بن سرود إلى جميع شركاء نادي دبي لسباقات الهجن في إنجاح هذه الاحتفالية الكبرى وعلى رأسهم رعاة المهرجان من الشركات والشركاء الإعلاميين والقنوات الناقلة للفعاليات، وأشاد مدير النادي بالتغطية الإعلامية المتميزة للمهرجان عبر مختلف وسائل الإعلام، وقال إن ذلك يشير إلى العشق الكبير الذي تحظى به رياضة سباقات الهجن من جانب أهل الإمارات وكل دول مجلس التعاون الخليجي.

378 شوطاً في 12 يوماً

شهد مهرجان المرموم التراثي 2019 للهجن العربية الأصيلة، إقامة 378 شوطاً منها 132 شوطاً منها لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و246 شوطاً لهجن أبناء القبائل، وتنافست هجن أصحاب السمو الشيوخ على مدار 32 شوطاً في سن اللقايا ومثلها في سن الإيذاع، بالإضافة إلى 30 شوطاً في سن الثنايا، و38 شوطاً لسن الذلل والزمول.

وتنافست هجن أبناء القبائل في سن الحقاقا على مدار 80 شوطاً، و50 شوطاً في سن اللقايا، و42 شوطاً للإيذاع، و34 شوطاً في سن الثنايا، و40 شوطاً للذلل والزمول.

وخصصت اللجنة المنظمة للمهرجان 44 رمزاً للفائزين بالأشواط الرئيسية، منها 16 رمزاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ بواقع 4 رموز مناصفة بين الأشواط المفتوحة وأشواط المحليات في كل الأعمار من اللقايا وحتى الذلل والزمول.

وكان التنافس بين هجن أبناء القبائل على 28 رمزاً منها 4 رموز في سن الحقاقا، رمزان للإنتاج ومثلهما للأشواط المفتوحة، بالإضافة إلى 6 رموز اثنان للأشواط المفتوحة ومثلها لأشواط الإنتاج والمحليات.

أما بالنسبة للرموز التي ظهرت في المهرجان فهي 17 كأساً و17 بندقية، بالإضافة إلى خنجرين و3 شدادات و3 سيوف لهجن أبناء القبائل وسيفا الإمارات لهجن أصحاب السمو الشيوخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات