الحدث يُقام تحت رعاية حمدان بن زايد

«برق» بطلاً في مهرجان الظفرة البحري

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، انطلقت فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان الظفرة البحري، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي بالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

وشهد اليوم الأول للمهرجان الذي يقام على شاطئ مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة حتى 20 الجاري حضور الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس لجنة الكايت سيرف ولجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء.

وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة بالإنابة عن اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي يرافقهما عبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة، وعدد من ممثلي الجهات المشاركة والداعمة للمهرجان.

واطلع الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان خلال جولة في أقسام مهرجان الظفرة البحري على فعاليات جديدة في السوق الشعبي و قرية الطفل والمسرح إلى جانب فعاليات نسائية.

المركز الأول

وفاز بالمركز الأول لسباق صلاحة للبوانيش الشراعية، القارب «برق» لمالكه جابر محمد جابر الحمادي بقيادة النوخذة جابر الحمادي، يليه القارب «اللؤلؤ» لمالكه حمدان سلطان راشد الرميثي بقيادة النوخذة مكتوم محمد المزروعي ثم القارب «لطام 2» لمالكه سالم عبدالله مرشد الرميثي، بقيادة النوخذة محمد عبدالرحيم المرزوقي.

وتنافس في السباق أكثر من 50 محملاً شراعياً ونحو 250 نوخذة من مختلف إمارات الدولة وانطلق من جزيرة صلاحة بالقرب من مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة والتي تبعد عن العاصمة أبوظبي نحو 160 كيلومتراً إلى الغرب وضم كل محمل 5 نواخذة إماراتيين.

حضر التتويج عيسى سيف المزروعي وعبيد خلفان المزروعي وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة وعدد من الشخصيات العامة.

وأكد عيسى سيف المزروعي أن المهرجان السنوي يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للمحافظة على موروثنا البحري، ووجه المزروعي الشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الداعم للأنشطة والفعاليات التراثية والثقافية، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعايته للمهرجان وحرصه الدائم على تقديم الدعم الكامل لجميع الأنشطة والفعاليات التي تحتضنها منطقة الظفرة.

وأشار إلى أهمية المهرجان الذي يأتي ترجمة لرؤية القيادة في تعزيز مقومات الاستدامة بمختلف الميادين في مقدمتها الحفاظ على التراث الثقافي الإماراتي والترويج له، ونوه بأن منطقة الظفرة تعد الوجهة المثالية للزوار والسياح والمهتمين بالرياضات البحرية والشاطئية.

موعد

وقال عبيد خلفان المزروعي إن الجميع في عام التسامح على موعد مع الرياضات البحرية والشاطئية في منطقة الظفرة التراثية، إذ نتطلع في اللجنة إلى تشجيع الأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية في الإمارات وتعريف الشباب والأطفال بالعادات الإماراتية الأصيلة إضافة إلى تشجيع المواهب ومساندة الرياضيين وإبراز إنجازاتهم.

وأضاف: أثبت المتنافسون هذا العام حرصهم على نشر التراث ورسم صورة مشرقة للرياضيين الإماراتيين في عقول الجمهور متعدد الجنسيات، والحفاظ على الموروث البحري الإماراتي بين فئة الشباب على وجه الخصوص.

نجاح

وأكد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، النجاح الذي بدأ المهرجان نشره بين جمهوره المميز من خلال الأداء عالي المستوى الذي قدمه المتسابقون في اليوم الأول للمهرجان.

وقال عبدالله بطي القبيسي: «تزامناً مع «عام التسامح» وما يحمله من رمزية ممزوجة بطبيعة الشخصية الإماراتية المحبة للإخاء والسلام والتعاطف الإنساني جاء «مهرجان الظفرة البحري» ليكون أيقونة في تجسيد هذه القيمة من خلال الأنشطة والفعاليات التي يقدمها لجمهوره».

منافسات

انطلقت أمس منافسات «سباق جنانة» للقوارب الشراعية المحلية فئة 22 قدماً لقطع مسافة 20 ميلاً بحرياً، إضافة إلى سباق التجديف الواقف. ويقام اليوم سباق مروح للقوارب الشراعية المحلية «فئة 60 قدماً»، السباق الأضخم في سباقات القوارب الشراعية المحلية، ونهائي التجديف الواقف، حيث سيتم تتويج الفائزين على المسرح الرئيسي للمهرجان.

ويشهد المهرجان توافد الزوار من كل الإمارات ومنطقة الخليج العربي والعالم بحثاً عن كل ما هو جديد من فعاليات ومسابقات وأنشطة تتيح لهم فرصاً أكثر للاحتفال بتراث الإمارات البحري الأصيل.

وتعد مسابقات البوانيش الشراعية من المسابقات التراثية التي يحرص عليها محبو تلك الرياضات، ويشاركون فيها بواسطة البوانيش التراثية التي تتكون من جذع شجرة محفور بطريقة قديمة وتراثية، ويتراوح طول البانوش من 30 إلى 32 قدماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات