نجاح أول تجربة لإعادة الفيديو في نسخة العين

«دولي الرماية» يشيد برعاية محمد بن زايد للمونديال

فلاديمير ليسين واللجنة المنظمة للبطولة مع بطلات العالم | من المصدر

أشاد فلاديمير ليسين رئيس الاتحاد الدولي للرماية، بالرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لبطولة كأس العالم للرماية على الأطباق، المقامة حالياً في مدينة العين، وأكد أن هذه الرعاية والدعم الكبير من سموه للبطولة، أسهم في دفع عجلة العمل بصورة مذهلة وموفقة، وكان وراء التنظيم الرائع والمثالي الذي لمسه وأعضاء الاتحاد الدولي، مشيداً بحفل الافتتاح وما تضمنه من فقرات متنوعة ومثيرة عبرت عن التراث الإماراتي بصورة مذهلة، ووجه ليسين قبيل مغادرته البلاد، عائداً إلى موسكو، الشكر والتقدير إلى اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم واللجنة العليا المنظمة للبطولة ونادي العين للفروسية والرماية والغولف مستضيف المنافسات، على حُسن الاستقبال والحفاوة البالغة التي قوبلت بها أسرة الاتحاد الدولي، معرباً عن سعادته بتجربة نظام إعادة الفيديو التي تطبق لأول مرة في تاريخ الرماية العالمية، خلال هذه البطولة، وقال: لقد وعدت، وها أنا أنفذ ما وعدت به، ولدي خطط أخرى، لا أريد أن أعددها لأنها مذهلة، ولكنني أفضل تنفيذها على أرض الواقع في وقتها، في المرحلة المقبلة.

إشادة الدوسري

وبدوره، ثمّن عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، جهود اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم واللجنة المنظمة لكأس العالم ونادي العين للفروسية والرماية والغولف الذين قدموا نسخة استثنائية من هذا الحدث العالمي، الذي يضاف إلى النجاحات التنظيمية والفنية التي حققها الاتحاد.

تجربة الفيديو

ومن جانبه، أكد المندوب الفني الدولي محمد وهدان، أن نسخة بطولة كأس العالم في العين، تتضمن كل ما هو جديد، وتسير بطريقة ممتازة وهناك رضا عام من كافة الرماة المشاركين من الجنسين، وقال: إن الأرقام عالية حتى الآن، وحول تطبيق تجربة إعادة الفيديو قال وهدان: هذا هو جديد هذه البطولة، وبطبيعة الحال سوف يجعل البطولات أكثر شفافية، وسوف يساند الرماة بشكل مباشر، ويقضي على أي شك، خاصة أن البطولة الحالية تحظى بـ 8 بطاقات مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، أي بطاقتين لكل مسابقة من المسابقات الأربع مناصفة بين الرجال والسيدات، وأوضح وهدان أن هناك 11 كاميرا هي الأحدث على صعيد تقنية التصوير في العالم، سواء الثابت منها أو المتحركة، ويستخدمها فريق عمل متخصص يضم أكثر من 15 خبيراً.

كارول الذهبية

وعلى صعيد المنافسات، توّجت الفرنسية كارول كورمينر بطلة لرماية الأطباق من الحفرة «التراب»، وحصلت على أول بطاقة تأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، وتأهلت معها البريطانية كريستي الوصيفة صاحبة الميدالية الفضية، وحلت الإيطالية سيلفانا ستانكو في المركز الثالث وحصلت على الميدالية البرونزية، وقام فلاديمير ليسين رئيس الاتحاد الدولي للرماية، واللجنة المنظمة، بتكريم البطلات الفائزات، وعلى صعيد مننافسات الرجال في «التراب»، سيقوم الرماة اليوم برماية ثلاث جولات بإجمالي 75 طبقاً بعد أن تنافس 142 رامياً يوم أمس برماية جولتين بإجمالي 50 طبقاً، ونجح 11 رامياً في تحقيق العلامة الكاملة 50 طبقاً.

تكريم

حرص محمد راشد الناصري مدير عام نادي العين للفروسية والرماية والغولف، على تكريم فلاديمير ليسين رئيس الاتحاد الدولي للرماية، وكذلك أمين عام ومسؤولي الاتحاد الدولي، وأهدى لكل منهم درعاً تذكارية تقديراً لدعمهم للبطولة وتواجدهم لمتابعة أحداثها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات