«آسيوية الناشئين» تكشف مواهب واعدة مميزة لتنس الإمارات

عبد العزيز عبد الله وشيخة الجناحي يتوسطان الجهاز الفني للمنتخب | البيان

حققت بطولة آسيا للناشئين، بالتنس، تحت 14 عاماً، التي استضافتها دبي الشهر الماضي، مكاسب فنية جديدة لتنس الإمارات، يمكنها أن تكون نواة لمستقبل واعد للعبة في الدولة، حيث قدمت البطولة أسماء واعدة للتنس المحلي، في مقدمهم اللاعب الصاعد عبد العزيز عبد الله، أحد أبرز الوجوه الجديدة، واللاعبة الناشئة المتألقة شيخة الجناحي، ورغم أنهما ودعا البطولة في مراحل متقدمة، بسبب القرعة التي وضعتهما مع لاعبين من المصنفين الأوائل، إلا أن عبد العزيز وشيخة، نجحا في تقديم عروض فنية تبشر بالخير مستقبلاً، لكنهما يحتاجان إلى الدعم الفني واللوجستي لاستمرارهما في اللعبة.

وعبّر أحمد عبد الملك أهلي نائب رئيس اتحاد التنس، عن سعادته وارتياحه لما أسفرت عنه البطولة، من مكاسب يمكن أن تكون أساساً لانطلاقة نوعية جيدة للعبة على المستوى المحلي، وقال: جهود اتحاد التنس مستمرة، بدعم تطور ونجاح اللعبة على المستويات كافة، ومستمرون بمتابعة المواهب الموجودة في تنس الإمارات، لاختيار الأنسب لدعمهم فنياً وذهنياً، وقد تابعت شخصياً أداء كل من شيخة الجناحي وعبد العزيز، وما يملكانه من أساسيات مهمة في التنس، وسعيد للاحتكاك الفني مع نظرائهم الآسيويين مؤخراً، وثقتنا عالية بأن يستمرا لتطوير إمكاناتهما نحو الأفضل، وبناء على توجيهات مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة الشيخ حشر آل مكتوم، ندرس معاً الاستفادة من التجارب العالمية لتطوير جميع اللاعبين، ومنهم المواهب الجديدة.

وبدوره، أكد ناصر المرزوقي الأمين العام للاتحاد، أن اللجنة الفنية في الاتحاد، مهتمة بتطوير مستويات جميع اللاعبين واللاعبات، وخصوصاً المواهب، وتسعى لاستكشاف المزيد منهم، بالتعاون مع أكاديميات التنس في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات