حمدان بن محمد يقــود «اف3» للاحتفاظ بلقب الألعاب الحكوميـة

حمدان بن محمد يتوسط أبطال فريقي «إف 3» للرجال والسيدات | تصوير: علي عيسى

قاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، فريقه «اف 3» للاحتفاظ بلقب الألعاب الحكومية التي أطلقها سموه بهدف ترسيخ مبدأ العمل الجماعي وروح الفريق الواحد والتي اختتمت منافساتها مساء أمس، على شاطئ كايت بيتش بدبي، بعد 4 أيام جاءت حافلة بالمنافسات القوية والمثيرة بين 168 فريقاً من الرجال والسيدات.

وأنهى فريق «اف3» المرحلة الأخيرة للرجال في المركز الأول متقدماً على فريق شرطة أبوظبي الذي حل ثانياً وفريق شرطة دبي ثالثاً، كما حصل فريق سيدات «اف 3» على المركز الأول في منافسات السيدات واحتفظ فريق كهرباء ومياه دبي على المركز الثاني الذي توج به العام الماضي، وأحرز فريق مطارات دبي على المركز الثالث.

وقام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في منافسات الرجال وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، بتتويج الفـرق الفائزة في منافسات السيدات بحضور عبدالله البسطي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة دبي ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن مبادرة الألعاب الحكومية عكست نموذجاً مميزاً للعمل الجماعي بروح الفريق الواحد، وبهذه الروح والتكاتف فإننا سنصل إلى أهدافنا وتطلعاتنا الريادية، مشيراً سموه إلى أن المنافسة في النسخة الثانية للألعاب جاءت صعبة ولكن فريقه استطاع التغلب عليها لأنه تدرب على ما هو أصعب، وقال سموه: «من يملك قائداً وروح الفريق الواحد بإمكانه الوصول إلى المركز الأول، لقد تدربنا لمدة شهر ونصف الشهر وقمنا بتدريبات قاسية جداً وأعددنا سيناريوهات مختلفة سواء إذا تعطل أحدنا خلال المشاركة ولم يتمكن من إكمال المشوار، لقد قمنا برسم خطة جيدة للفوز».

منافس قوي

وأوضح سموه أن فريق شرطة أبوظبي كان منافساً قوياً لـ«اف3» وقريباً جداً من المركز الأول، وأضاف: المراكز الثلاثة الأولى أعتبرهم فائزين لأنهم أدّوا مراحل خطرة جداً ومتعبة.

ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رسالة إلى الفرق المشاركة قال فيها: «روح الفريق الواحد أهم شيء».

وأعلن فريقا «اف3» للسيدات والرجال تبرعهما بجائزتي المليوني درهم لفائدة الجمعيات الخيرية، حيث يحصل أصحاب المركز الأول من فرق الرجال والسيدات على مليون درهم لكل فريق، وأصحاب المركز الثاني على جائزة مالية قدرها 300 ألف درهم لكل فريق، ويحصل أصحاب المركز الثالث على مبلغ 200 ألف درهم لكل فريق.

وجاءت النسخة الثانية للألعاب الحكومية تحت عنوان الإثارة والحماس بفضل الخبرة التي اكتسبتها أغلب الفرق المشاركة في النسخة الأولى، وحصلت الدورة الجديدة لهذه المبادرة الرائدة على درجة الامتياز على مستوى التنظيم والمشاركة الواسعة من الفرق المحلية والعالمية، كما جاء الختام رائعاً وسط حضور جماهيري كبير استمتع بالعروض القوية التي قدمت الفرق أثناء محاولة المتسابقين عبور تحدي البارجة أحد أصعب التحديات في النسخة الثانية للألعاب.

وتقدم عبدالله محمد البسطي بخالص التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لفوز فريق «F3» للسيدات والرجال بلقب البطولة للعام 2019، كما توجه بالتهنئة لأصحاب المركزين الثاني والثالث، وإلى جميع الفرق التي شاركت في النسخة الثانية من بطولة الألعاب الحكومية وساهمت في إنجاحها.

وتضمن تحدي البارجة تسلق منحدر على ارتفاع 4 أمتار، والسباحة والجري لمسافات طويلة مع الأثقال وعبور مسار انزلاقي، وغيرها من العوائق الأخرى.. وشاركت في هذه الجولة 6 فرق للسيدات ومثلها للرجال. وتمكن فريق «F3» بقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من تجاوز هذا التحدي في زمن 24 دقيقة و07 ثوانٍ، متفوقاً على فريق شرطة أبوظبي الذي حل ثانياً بزمن 24 دقيقة و57 ثانية، وفريق شرطة دبي صاحب المركز الثالث والذي أنهى التحدي بزمن 28 دقيقة و15 ثانية.

إنجاز

كما حذا فريق «F3» النسائي حذو فريق الرجال وتمكن من إنجاز تحدي البارجة في زمن وقدره 21 دقيقة و55 ثانية، تلاه فريقا هيئة كهرباء ومياه دبي بزمن 47 دقيقة و10 ثوانٍ في المركز الثاني ومطارات دبي في الثالث.

ويقوم المجلس التنفيذي لإمارة دبي بتنظيم الألعاب الحكومية بالشراكة مع مجلس دبي الرياضي وتحظى بدعم مجموعة من الرعاة تتضمن «هيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة»، بالإضافة إلى الدعم اللوجستي من كل من «المشروعات التجارية ودو وإكس دبي ومطعم سولت وماي دبي».

مطر الطاير: المبادرة تؤكد أهمية العمل الجماعي لمواجهة التحديات

رفع مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، للرعاية والتشجيع والدعم التي ينالها جميع قطاعات الحياة وأفراد المجتمع، والجهود والمبادرات التي يتم إطلاقها سنوياً من أجل إسعاد أفراد المجتمع، ونشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني لما لها من فوائد عديدة لسعادة وصحة وحيوية جميع ممارسيها، وكذلك لتعزيز التعاون والتعايش بين الجميع.

وقال الطاير، في ختام منافسات النسخة الثانية من مبادرة الألعاب الحكومية التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها المجلس التنفيذي لإمارة دبي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي للعام الثاني على التوالي: «بفضل دعم ورعاية القيادة الرشيدة ورؤيتها لبناء مجتمع سعيد وترسيخ نهج العمل بروح الفريق الواحد، عشنا تجربة رائعة مليئة بالحماس من خلال هذه المبادرة الرائدة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في العام الماضي تحت شعار (فريق1- هدف 1)، وحققت نجاحاً كبيراً في نسختها الأولى، وازداد النجاح في النسخة الثانية من خلال زيادة عدد الفرق المشاركة إلى 168 فريقاً رياضياً للرجال والنساء من دوائر حكومة دبي وباقي إمارات الدولة، وكذلك مشاركة 15 فريقاً من عدد من الجهات الحكومية في 9 دول شقيقة وصديقة».

مروان بن عيسى: تحدي البارجة لا مثيل له

أكد مروان بن عيسى، مدير النسخة الثانية للألعاب الحكوميـة، أن المرحلة النهائية من أصعب التحديات التي واجهها المشاركون أمس، وقال: «كل الفرق المتأهلة للنهائي توقعت صعوبة الحاجز الأخير، واستعدت بشكل جيد من أجل تخطيه، لكن مهمتهم كانت صعبة للغاية، لأن تحدي البارجة عبارة عن مزيج لأبرز التحديات التسعة السابقة».

وكشف بن عيسى أن فكرة البارجة جاءت بعد دراسة طويلة والاطلاع على تجارب عديدة خارج الدولة، وقال: «حاولنا إدخال بعض العناصر من التحديات الـ9 السابقة في تحدٍّ واحد، ولكن بشكل مختلف في التصميم وإضافة عناصر مبتكرة حتى لا يكون لتحدي البارجة مثيل في العالم، لقد قمنا بالاطلاع على أفضل الممارسات الموجودة خارج الدولة، وقمنا بدراسة معمقة لكل الحواجز، واستعنا بجملة من الأفكار، ولكن قمنا بتطويرها حتى نضفي طابع الحماس والإثارة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات